لأن المروحية لا تعمل ليلا.. وفاة سيدة حامل داخل سيارة للاسعاف قبل وصولها لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت وزارة الصحة عن تفاصيل وفاة سيدة حامل تنحدر من مدينة زاكورة، أول أمس السبت بعد أن وضعت جنينها الذي ولد ميتا حيث تم نقلها على متن سيارة إسعاف من المستشفى الإقليمي بزاكورة، في اتجاه المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، الذي لفظت أنفاسها الأخيرة قبل وصولها إليه.

واستقبل المستشفى الإقليمي بزاكورة، زوال الخميس الماضي، أما حاملا في شهرها الثامن من مواليد 1985، تنحدر من حي “أمزرو” بمركز المدينة، حيث أكد بلاغ لوزارة الصحة، أنه “بعد إجراء فحوصات طبية تمت إحالتها على قسم الولادة بذات المستشفى حيث تلقت العناية الطبية اللازمة، وتم تشخيص حالتها من طرف طبيب قسم الولادة، حيث أجريت لها التحاليل اللازمة و الفحص بالصدى ومراقبة ضغط الدم.وتقرر الاحتفاظ بها تحت المراقبة الطبية”.

‏وأوضح البلاغ أن “تدهور الحالة الصحية للمريضة بشكل مفاجئ مساء الجمعة، بعد إحساسها بمخاض الولادة والذي صاحبه انخفاض كبير في ضغط الدم و نزيف حاد، ليكتشف الفريق الطبي أن الأم مصابة بـ ’’فشل كبدي حاد’’ المعروف ب SHAG ، و هو مرض حاد يعرض الكبد لأضرار جسيمة و يؤثر سلبا على حياة الأم و الجنين”.

وأكد المصدر ذاته، أن “الولادة تمت بشكل طبيعي دون تدخل جراحي إلا أن الجنين ولد ميتا، ليتم ربط الاتصال بالمصالح الطبية في المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش لأن حالتها لا تسمح بإحالتها على مستشفى ورزازات وكان من الصعب إنقاذ حياة الأم و الجنين رغم المجهودات الكبيرة التي بذلت، خاصة و أن الأم لم تكن تخضع للمراقبة الطبية طيلة فترة الحمل، و أن أكثر من 80 في المائة من النساء الحوامل و المصابين بالفشل الكبدي الحاد يفارقون الحياة”.

وتابع البلاغ ذاته، أنه “تم تجهيز سيارة إسعاف لنقل الأم تحت العناية الطبية بعد تعذر توفير مروحية طبية ( المروحية الطبية لا تتدخل ليلا)، لكنها فارقت الحياة في السابعة من صباح اليوم السبت قبل وصولها للمستشفى بمراكش”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة