كونفدراليو الشباب والرياضة يستنكرون “إهانة” خيرات ويعتزون بكفاءته

حرر بتاريخ من طرف

عبّرت النقابة الوطنية للشبيبة والرياضة المنظوي تحت الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل فرع مراكش عن استنكارها لما أسماه “الاهانة المفتعلة” التي تعرض لها رضوان خيرات المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة، من طرف مدير ديوان الوالي بالنيابة أثناء تسليم الجوائز الخاصة بطواف الدراجات.

وأكدت النقابة في بيان لها عن “اعتزازها بشخصية المدير الجهوي وبكفاءاته العالية وتجربته الميدانية وحسن تدبيره لشؤون الموظفين ودوالب الإدارة و برامج ومشاريع المديرية والوزارة” منوها بـ”الانجازات الكبرى والإصلاحات النوعية التي باشرها خيرات في وقت قياسي”.

وثمن البيان “المجهودات الجبارة التي يقوم بها المدير الجهوي في سبيل تأهيل و تجويد خدمات المديرية” وحيّاه على “جديته وطاقمه المرافق بالمديرية على الدينامية العالمة التي حققت انجازات تفتخر بها جهة مراكش/اسفي”، كما “ثمن تواصله المستمر والبناء وعلو أخلاقه ودماثة شيمه، كما ننوه بحبه تقديره للأخرين”.

وأشار البيان إلى أن “جميع موظفي وأعوان المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة وكذلك فعاليات المجتمع المدني تفاجأوا بالإقصاء الممنهج في البرتوكول الرسمي في حفل التتويج لتسليم الجوائز الخاصة بطواف الدرجات، هذا الفعل المشين دفع بالمدير الجهوي بأن ينفجر في وجه مدير ديوان الوالي أمام أنظار الوالي والشخصيات العسكرية والمدنية بجهة مراكش، ويتضح أن سبب هده الاهانة أو الإقصاء المفتعل ترجع إلى تصفية حسابات وراء هذا السلوك والذي مرر بشكل فاضح أثناء الحفل الرياضي …مع التلميح باتهام الوزارة بالتقصير في خدماتها علما أن الوزارة هي القطاع الوصي والمواكب والمسؤول الأول عن مثل هده الأنشطة مع العلم أن الجامعة تخضع لوصاية وسلطة الوزارة بصفتها الدستورية والقانونية والإدارية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة