كورونا يُغلق 210 مؤسسة ويُصيب 413 تلميذا و807 أساتذة و129 إطار إداري

حرر بتاريخ من طرف

تغلغل فيروس كورونا داخل المؤسسات التعليمية، مباشرة بعد العودة إلى الدروس الحضورية، حيث تسبب الفيروس في إغلاق مئات المؤسسات تعليمية، كما تم رصد إصابة مئات التلاميذ والتلميذات، وأزيد من ألف إطار تربوي وإداري بالفيروس.

وكشف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، أمس الاثنين 12 أكتوبر الجاري، خلال مداخلة له بمجلس النواب، أن 413 تلميذة وتلميذا أصيبوا حتى الآن بفيروس كورونا، فيما أصيب 807 أساتذة و129 إطار إداري و79 من الأطر الأخرى بعدوى الفيروس.

ومن جهة أخرى، أوضح أمزازي أن 2265 مؤسسة تعليمية يتابع فيها ما يزيد عن 972 ألف تلميذة وتلميذ دراستهم، اعتمدت نظام “التعليم عن بعد”، مشيرا إلى أنه مع بداية الموسم الدراسي الحالي اعتمدت 20 عمالة نمط التعليم عن بعد، بسبب تدابير الإغلاق تبعاً للوضع الوبائي، وهي العمالات التي تضم ما مجموعه مليون تلميذ.

ولفت الوزير أمزازي، إلى أن عملية تتبع سير الدخول المدرسي مكّنت من زيارة 4 آلاف و821 مؤسسة في مختلف المؤسسات التعليمية في كافة التراب الوطني، سواء من القطاع العام أو الخاص، وهي العملية التي تكفّلت بإنجازها 816 لجنة إقليمية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة