كورونا يودي بحياة أول فنان مغربي

حرر بتاريخ من طرف

لفظ الیوم الاربعاء فاتح أبريل 2020، الفنان المغربي من أصول یهودیة مارسیل بوطبول، انفاسه الاخيرة بأحد المستشفیات الباریسیة متأثرا بإصابته بفیروس كورونا.

ونعى العديد من أصدقاء الراحل، وفاة هذا الاخير، ومنهم المخرج جیروم أولیفار كوهین مخرج فیلم أوركسترا منتصف اللیل الذي یحكي فصولا من السیرة الذاتیة لمارسیل بوطبول .

وكانت المغنية الشابة عبير عابد، قد أعلنت الأسبوع الماضي، إصابة مارسيل بوطبول بفيروس كورونا (كوفيد -19).

ونشرت عابد صورة لها رفقة بوطبول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وعلقت عليها قائلة: “بقاو فديوركم هاواحد من معارفنا وحبابنا مريض في الإنعاش أو خاص حتى نمرضو كاملين عاد نرتاحو ؟”.

يذكر أن مارسيل بوطبول من مواليد سنة 1945، بمدينة فاس، ونشأ في عائلة فنية، أسست أولكسترا تحمل اسمها، كما خاض تجارب في التمثيل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة