كورونا ينتشر في صفوف قوات “حذر” ..وجل الإصابات “صامتة” (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد 05 ماي الجاري، من  جريدة أخبار اليوم التي تناولت تواصل الازمة الوبائية لفيروس كورونا بوسط القاعدة العسكرية ظهر المهراز بفاس، الانتشار وسط سرية الجنود العاملين ضمن قوات “حذر”، حيث أظهرت نتائج الدفعة الجديدة للتحليلات المخبرية تسجيل 14 إصابة جديدة ليرتفع عدد المصابين حتى صباح اليوم الاثنين إلى 30 حالة مؤكدة، نتجت عنها حالة وفاة الجندي الثلاثاء الماضي، والتي كانت وراء كشف هذه البؤرة المحلية بوسط القاعدة العسكرية لظهر المهراز بفاس.

حالات الاصابة الجديدة المسجلة خلال 24 ساعة الماضية، اي حتى حدود صباح اليوم الاثنين والمكتشفة وسط جنود القاعدة العسكرية بفاس، دخلت منعطفا خطيرا ومقلقا للمصالح الطبية العسكرية والمسؤولين العسكريين المركزيين والمحليين بسبب تصنيف المصابين الـ14 الجدد وفق التقارير الطبية للكشوفات المخبرية، ضمن حالات كورونا الصامتة والذين لم تظهر عليهم أية أعراض.

اليومية ذكرت أيضا أن مراكش تستعد لما بعد كورونا، حيث قالت أنه في أول مبادرة من نوعها وطنيا، يترأس كريم قسي لحلو والي جهة مراكش اسفي زوال غد الثلاثاء عبر منصات تفاعلية مباشرة، لقاء للنقاش العمومي حول التصورات العملية لتدبير مرحلة ما بعد الحجر الصحي بمدينة مراكش، من خلال مناقشة المقترحات وتبادل التصورات والافكار حول مستقبل تدبير قطاعات عديدة، من قبيل تهيئة المدينة، الصحة العامة والنظافة، النقل الحضري، الجولان، السياحة، التعليم، الولوجيات، والعيش المشترك…

يومية الصباح قالت أن  47 وحدة استشفائية عبأتها وزارة الصحة للتكفل بمرضى كورونا المستجد، تضيق بالحالات الجديدة، إذ أربكت الإصابات المكتشفة في البؤر الصناعية والتجارية ووسط العائلات، الحسابات والأرقام السابقة.

ويفوق عدد المرضى المصابين الذي يصل إلى 3258 إصابة (5000 إصابة مؤكدة منقوص منها عدد الوفيات وعدد المتعافين) العدد المعبأ من الأسرة بالوحدات الاستشفائية المخصصة لكوفيد19، علما أن المغرب (حسب إحصائيات 2019)، يتوفر على ما مجموعه 149 مركزا بـ23931 سريرا.

ويفرض الارتفاع اليومي في عدد الإصابات المؤكدة على وزارة الصحة، تعبئة وحدات استشفائية إضافية في عدد من المدن والأقاليم، للتكفل بالمرضى، سواء في الوضعيات الحالية، أو الحالات الحرجة التي تتطلب تلقي العلاجات في غرف الإنعاش، علما أن المغرب يوجد في وضعية مريحة بالنسبة إلى هذا المستوى الأخير، إذ لا تتجاوز الطاقة الاستيعابية 14 في المائة، من حوالي 1214 سريرا. وحسب المعطيات المتوفرة إلى حد الآن بالنسبة إلى البنيات التحتية المخصصة لمرضى كورونا المستجد، أعدت وزارة الصحة 47 وحدة استشفائية توفر ما مجموعه 1826 سريرا في مرحلة أولى، قابلة للتمديد حسب درجة تفشي الوباء بكل جهة من الجهات.

يومية الاحداث المغربية، قالت ان عدد من العالقين بسبتة المحتلة يترقبون العودة قريبا إلى منازلهم والالتحاق بأسرهم بعد قرابة شهرين من إغلاق المعبر نهائيا، ليلة 13 مارس المنصرم حيث وجد العشرات انفسهم عالقين هناك، اغلبهم من العمال.

وأوضحت الجريدة نقلا عن مصادر مقربة عن كون عدد المغاربة العالقين هناك يتراوح بين 300 و350 شخصا، منهم من اكترى منزلا برفقة زملاء، فيما الغالبية منهم تم تجميعهم بقاعة مغطاة بوسط المدينة السليبة حيث يعيشون اوضاعا جد صعبة نتيجة عدم توفرهم على اماكن معزولة للنوم، وقلة المرافق الصحية ناهيك عن مشكل التغذذية التي تتراجع يوما بعد يوم.

رياضيا، أفادت الاحداث المغربية، ان الجامعة الملكية لكرة القدم اتخذت أول خطوة للحسم في البطولة الاحترافية المتوقفة منذ منتصف مارس الماضيي، بسبب كورونا، بمطالبتها لعصبتي الهواة والمحترفين بالمصادقة على جميع المباريات التي تم اجرؤها سواء بالنسبة للهواة او المحترفين.

وأوضحت الجريدة أن عصبة الهواة انتهت من المصادقة على جميع المباريات التي تم اجراؤها، وكذلك الشأن بالنسبة للعصبة الاحترافية التي قامت بالمصادقة على مباريات الدورات الاخيرة قبل توقيف البطولة الاحترافية.

المساء تطرقت إلى عدد اصابات كورونا في صفوف الأطفال، حيث قالت إن شبكة الخبراء infovac maroc كشفت في لقاء نظمته نهاية الاسبوع الماضي ان المغرب عرف إلى حدود 26 ابريل المنصرم تسجيل 391 بما يمثل حالة بما يمثل 9.2 في المائة من مجموع الاصابات.

وأوضحت ان 46 في المائة من الحالات المسجلة تهم الاطفال بين 5 و10 سنوات نسبة 28.9 في المائة.

الجريدة، ذكرت أيضا ان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بابن سليمان وضع مواطن فرنسي قام بدهس قطيع من الاغنام مان يرعاه طفل صغير بالقرب من شاطئ الصنوبر التابع لجماعة المنصورية، رهن تدابير الحراسة النظرية، وجاء قرار النيابة العامة بعد أن قامت مصالح الدرك الملكي بالجماعة المذكورة بتوقيف المواطن الفرنسي.

وختام جولتنا مع يومية الاخبار التي قالت إن الحكومة قررت منح تعويضات مالية من صندوق محاربة وباء كورونا لمؤسسات التعليم الخصوصي، بعد تصاعد أصوات ممثلي ارباب المؤسسات الخاصة المطالبة بالتدخل الحكومي لوقف نزيفها، خصوصا بعد دخول الحجر الصحي الاجباري الشهر الثاني على التوالي، هذا القرار ستفعله لجنة تقنية تضم مسؤولين مركزيين يمثلون كلا من وزارتي المالية والتربية الوطنية، حيث تم وضع معايير لتحديد المؤسسات المعنية بالتعويضات وشكل الاستفادة منها.

الجريدة ذكرت ان فيروس كورونا تغلغل في جل المرافق التي تشرف عليها جماعة طنجة، والتي تدر عليها ارباحا ضريبية مهمة، فيف الوقت الذي تدخلت عدة مؤسسات لحماية مرافقها والقيام بعمليات التحسيس والتوعية والتعقيم وغيرها من الاجراءات المتخذة بتنسيق مع السلطات المحلية والولائية، فان جماعة طنجة شهدت ارتباكا واضحا، حيث سجلت اصلبات في صفوف تجار بسوق السمك قبل ان تتدارك الجماعة الامر بالقيام بعملية تعقيم بداخله، قنم ميناء طنجة المدينة الذي تستفيد منه الجماعة من عائدات ضريبية، ثم سوق الجملة للخضر والفواكه ليتم خلال الاسبوع الماضي تسجيل اصابات جديدة على مستوى المجزرة البلدية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة