كورونا يخطف أحد مؤسسي الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة

حرر بتاريخ من طرف

نعت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، خبر وفاة البروفيسور محمد الدخيسي أحد مؤسسي الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، والوجه البارز في تاريخ مسارها الجمعوي، بعد ان فتك به فيروس كورونا المستجد.

ووصفت النقابة في بلاغ لها  الراحل بـ”الطبيب والمناضل والانسان الدي كان دائما مدافعا عن الاطباء وعن مهنة الطب وعن حق المواطنين في العلاج ، وعن كل حقوقهم السياسية والاجتماعية والمدنية”.

كما نعت أيضا وفاة طبيبين آخرين، بالقطاع الخاص بالدار البيضاء، وافتهما المنية أيضا متأثرين بمضاعفات إصابتها بفيروس كورونا، يتعلق الامر بالدكتور حسن الغرشي الطبيب العام، والدكتور سعد بنجلون الاختصاصي في الجهاز الهضمي.

وناشدت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر جميع الأطباء بالحيطة، والحذر أثناء أداء مهامهم، مشددة على أنهم ذخيرة هذا البلد في حربه ضد الكوفيد، وكل خسارة بينهم هو خسارة لجسم الطبي، وللمملكة في حربها ضد الوباء ونقص في سلاحها ضد المرض على مر الأعوام.

يشار إلى أن فيروس كورونا، أودى بأرواح 3 ـطباء وممرضتين بمدينة الدار البيضاء، في أسبوع واحدة، فيما يصارع آخرون الموت تحت أجهزة التنفس بالمستشفيات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة