كلية الآداب بمراكش تقدم مؤلفها الجماعي الجديد بالمعرض الافتراضي للكتاب الجامعي

حرر بتاريخ من طرف

قدمت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش التابعة لجامعة القاضي عياض مؤلفها الجماعي الأخير “وجوه فرنكفونية”، وذلك في إطار النسخة الأولى من المعرض الافتراضي للكتاب الجامعي.

وقد خصص هذا المؤلف، الذي يعد نتاجا لأشغال مختبر “ليمباكت” التابع لكلية الآداب بمراكش، لذاكرة الأستاذة الجامعية الراحلة حياة القرطاوي التي كانت وراء هذا الإصدار، واستذكارا لكل الأعمال المنجزة من قبل هذه الجامعية بصفتها باحثة ومديرة مختبر ومؤطرة بسلك الدكتوراه وأستاذة ضمن كرسي “سينغور”.

ويضم الإصدار مساهمات باحثين وأساتذة، من ضمنهم حياة السيدي، ومحمد مرتاح، ومحمد لحلو، وفاطمة الزهراء بنخلوق، ووهيبة مبشير، وأيوب بوه بوه، والراحلة حياة القرطاوي، وفاطمة الزهراء إفلاحن، وللا خديجة علوي اليوسفي، ومليكة الوالي وليلى بينبين.

وحسب المسؤول عن الإصدارات بمختبر “ليمباكت”، عبد الحي صديق، فإن “الفرنكفونية تشكل جزءا لا يتجزأ من المشهد اللغوي والثقافي والعلمي لبلادنا، لكنها أيضا وسيلة للانفتاح على لغات أخرى”.

وأضاف الجامعي، في معرض تقديمه للمؤلف، أن “الحديث والكتابة عن الفرنكفونية والتساؤل عنها يمثل الكلمات الرئيسية للمقالات المقدمة من قبل زميلات وزملاء ساهموا في تأليف هذا الإصدار الجماعي”.

وتتمفصل محاور هذا الكتاب بين جملة من المواضيع على صلة بـ”السؤال عن الفرنكفونية”، و”حضور اللغة الفرنسية بالمغرب”، و”حمولة اللغة الفرنسية” و”تعليم/تعلم اللغة الفرنسية من وجهة نظر ديداكتيكية”، مع تسليط الضوء على بعض الوجوه الفرنكفونية الجديدة (ليلى سليماني وعبد الحي صديق وليلى هواري …).

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة