كعكة المسؤولية في مجالس المقاطعات تهدد بـ”تفجير” حزب الاتحاد الاشتراكي بفاس

حرر بتاريخ من طرف

اتهم سعيد أقصبي، أحد الأعضاء الذين نجحوا باسم حزب الاتحاد الاشتراكي في الانتخابات الجماعية بمدينة فاس، قادة محليين في الحزب بـ”البيع” و”الشراء” في توزيع المسؤوليات على الأعضاء الناجحين في المجلس الجماعي ومجالس مقاطعات المدينة، وذلك على خلفية عدم تمكنه من الظفر بأي منصب مسؤولية إبان توزيع كعكة المناصب لتشكيل المكتب المسير للمجلس الجماعي، ولاحقا أثناء تشكيل المكتب المسير لمجلس مقاطعة أكدال التي نجح فيها هذا العضو.

وفاز صباح اليوم محمد السليماني عن حزب الأصالة والمعاصرة برئاسة مجلس مقاطعة أكدال. كما فاز ياسر جوهر عن حزب الاتحاد الاشتراكي برئاسة مجلس مقاطعة فاس المدينة، ليكون التحالف الرباعي قد أنهى عمليات تثبيت مرشحيه في مناصب المسؤولية في مجالس المقاطعات، كما تم الاتفاق عليه مسبقا.

وفاز رضا عسل عن حزب التجمع الوطني للأحرار برئاسة مجلس مقاطعة جنان الورد، وخالد الحجوبي عن حزب الأصالة والمعاصرة برئاسة مجلس مقاطعة المرينيين، وحصل حميد فتاح عن حزب الاستقلال على رئاسة مجلس مقاطعة سايس.

ويرتقب أن تؤول رئاسة مجلس مقاطعة زواغة للمرشح الاستقلالي اسماعيل جاي المنصوري، طبقا للاتفاق الذي يجمع التحالف المشكل من كل من حزب “الأحرار” وحزب “البام” وحزب الاستقلال وحزب الاتحاد الاشتراكي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة