كشـ24 تكشف تفاصيل اللحظات الاخيرة قبيل انتحار بلجيكي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مصادر خاصة لـ”كشـ24″ عن اللحظات الاخيرة من حياة الشاب البليجيكي، الذي وضع حدا لحياته صبيحة أمس الخميس، بعد انتحاره من الطابق الخامس لفندق بشارع لحسن الثاني بجيليز.

وحسب المعطيات التي توصلت بها كشـ24″، فإن السائح الشاب كان تبدو عليه علامات التوتر قبيل ربع ساعة من انتحاره، حيث كان يتردد بين مدخل الفندق ومكتب الاستقبال بشكل متكرر، ودون توقف قبل ان يصعد فجأة، ويقفز من الطابق الخامس، ويسقط جثة هامدة امام الفندق، وسط حديث عن فرضية كونه كان يعاني من اضطرابات نفسية.

وتضيف المصادر، ان سيدتان كانتا تمران بالقرب من الفندق المتواجد بشارع الحسن الثاني بالحي الشتوي بمراكش، افلتتا باعجوبة من الموت حيث سقط السائح البلجيكي بالقرب منهما جثة هامدة.

وحسب المعطيات الحصرية التي توصلت بها “كشـ24″، فيتعلق الامر بسائح منحدر من مدينة “لييج” البلجيكية، يبلغ من العمر 22 سنة ، وكان قد حل بالمغرب أول أمس الاربعاء 18 شتنبر، قبل ان يلقي بنفسه من الطابق الخامس للفندق، في حدود الساعة التاسعة من صباح أمس الخميس، ما خلق حالة من الاستفار والهلع داخل الفندق وبمحيطه.

وقد استنفرت الواقعة مختلف المصالح، حيث حلت بعين المكان السلطات المحلية بالحي الشتوي وعناصر الدائرة الامنية الاولى، وتم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة، بالموازاة مع نقل جثة الهالك لمستودع الاموات، لاخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة