الأربعاء 19 يونيو 2024, 10:58

حوادث

كشـ24 تكشف تطورات جديدة في جريمة قتل سببها الخيانة الزوجية بنواحي أزيلال


نور الدين حيمود نشر في: 19 مايو 2024

في سياق متابعتها لجريمة قتل، كان سببها الرئيسي الخيانة الزوجية، والتي كانت قد شهدتها منطقة أيت الجابري، جماعة مولاي عيسى بن إدريس، قيادة أيت عتاب، دائرة بزور عمالة إقليم أزيلال، حيث أفادت مصادر أمنية لكشـ24، أن النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية بني ملال، أمرت صبيحة يوم أمس السبت، الموافق ل 18 ماي الجاري، بوضع الجاني مرتكب الجريمة، وزوجته الخائنة ووالدتها، السجن الإحتياطي المحلي، فيما تم إطلاق سراح شخص آخر، يرجح أنه عشيق لوالدة زوجة الجاني، بالموازاة مع وضع الطفل الوحيد للجاني مع زوجته، والبالغ من العمر حوالي10 سنوات مركز إيواء الأطفال.

وكانت مصالح الدرك الملكي، بالمركز الترابي أيت عتاب، التابعة نفوذيا لدرك سرية أزيلال، القيادة الجهوية للدرك الملكي بني ملال، بقيادة قائد المركز الترابي السالف الذكر، قد تمكنت من الوصول إلى قاتل عشيق زوجته، ويتعلق الأمر بشخص، من مواليد سنة 1991، متزوج وأب لطفل ذي 10 سنوات، منفصل عن زوجته البالغة من العمر حوالي 25 سنة، دون أن يتم الطلاق، وكانت الزوجة الخائنة تقطن مع والدتها، وشك الزوج الجاني في تصرفاتها، إثر مشاكل الإنفصال، الذي يقارب السنة، وظل الزوج المعني بالأمر، يترصد خطوات وتحركات زوجته، حينما روادته شكوك خيانتها له، من قريب يسكن بجوارها، من مواليد 1988، وهو الضحية الذي يرجح أنه كانت تربطها به علاقة حميمية، ليتولى الزوج أمره، وصمم على وضع حد لتصرفاته المزعومة.

ووفقا لمصادر  كشـ24، سار الأمر على خلاف ما كان متوقعا، فبعد أن طرق الخليل باب منزل عائلة الزوجة الخائنة، وكان في حوار حميمي معها من نافذة بيتها، بهدف الدخول قصد ممارسة الجنس، كان الزوج يستبق السمع، لمعرفة ما يدور بينهما، وفور إحساس الضحية الهالك، بغريب يقترب منهما، فر هاربا بإحدى الحقول الزراعية المجاورة، ما دفع بالزوج إلى إستعمال قطعة حجر، وجه بواسطتها ضربة غادرة، أصابته على مستوى رأسه، مضرجا في بقعة من الدماء، إلى عن عثر عليه، من طرف ممثل السلطة المحلية، جثة هامدة مرمية بجنبات ومحيط، أحد الحقول الزراعية بدوار أيت عتاب.

وفور علمها بالواقعة، إنتقلت مصالح الدرك الملكي والسلطة المحلية، إلى عين المكان، قصد القيام بالمتطلب، واتخاذ المتعين في شأن القضية، وفقا لكل إختصاص، حيث جرى نقل الضحية، على مثن سيارة إسعاف، إلى مستودع حفظ الأموات، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، إذا تطلب الأمر ذلك، تبعا لتعليمات الوكيل العام للملك، لدى محكمة الجنايات ببني ملال.

المصالح الدركية المختصة، بقيادة قائد المركز، تحت إشراف القائد الإقليمي بسرية أزيلال، تنفيذا لتعليمات وتوصيات القائد الجهوي للدرك الملكي بجهوية بني ملال، بادرت لتوها بمباشرة الأبحاث والتحريات الأولية الميدانية، مستعينة بالخبرة التقنية، التي أفضت إلى فك لغز جريمة القتل، ومعرفة أسبابها وظروفها وملابساتها، وتحديد هويات الضالعين فيها، والإهتداء إلى الفاعل الرئيسي، ومن ثمة إيقافه وإعتقاله، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، قبل إحالته على النيابة العامة المختصة، من أجل الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

في سياق متابعتها لجريمة قتل، كان سببها الرئيسي الخيانة الزوجية، والتي كانت قد شهدتها منطقة أيت الجابري، جماعة مولاي عيسى بن إدريس، قيادة أيت عتاب، دائرة بزور عمالة إقليم أزيلال، حيث أفادت مصادر أمنية لكشـ24، أن النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية بني ملال، أمرت صبيحة يوم أمس السبت، الموافق ل 18 ماي الجاري، بوضع الجاني مرتكب الجريمة، وزوجته الخائنة ووالدتها، السجن الإحتياطي المحلي، فيما تم إطلاق سراح شخص آخر، يرجح أنه عشيق لوالدة زوجة الجاني، بالموازاة مع وضع الطفل الوحيد للجاني مع زوجته، والبالغ من العمر حوالي10 سنوات مركز إيواء الأطفال.

وكانت مصالح الدرك الملكي، بالمركز الترابي أيت عتاب، التابعة نفوذيا لدرك سرية أزيلال، القيادة الجهوية للدرك الملكي بني ملال، بقيادة قائد المركز الترابي السالف الذكر، قد تمكنت من الوصول إلى قاتل عشيق زوجته، ويتعلق الأمر بشخص، من مواليد سنة 1991، متزوج وأب لطفل ذي 10 سنوات، منفصل عن زوجته البالغة من العمر حوالي 25 سنة، دون أن يتم الطلاق، وكانت الزوجة الخائنة تقطن مع والدتها، وشك الزوج الجاني في تصرفاتها، إثر مشاكل الإنفصال، الذي يقارب السنة، وظل الزوج المعني بالأمر، يترصد خطوات وتحركات زوجته، حينما روادته شكوك خيانتها له، من قريب يسكن بجوارها، من مواليد 1988، وهو الضحية الذي يرجح أنه كانت تربطها به علاقة حميمية، ليتولى الزوج أمره، وصمم على وضع حد لتصرفاته المزعومة.

ووفقا لمصادر  كشـ24، سار الأمر على خلاف ما كان متوقعا، فبعد أن طرق الخليل باب منزل عائلة الزوجة الخائنة، وكان في حوار حميمي معها من نافذة بيتها، بهدف الدخول قصد ممارسة الجنس، كان الزوج يستبق السمع، لمعرفة ما يدور بينهما، وفور إحساس الضحية الهالك، بغريب يقترب منهما، فر هاربا بإحدى الحقول الزراعية المجاورة، ما دفع بالزوج إلى إستعمال قطعة حجر، وجه بواسطتها ضربة غادرة، أصابته على مستوى رأسه، مضرجا في بقعة من الدماء، إلى عن عثر عليه، من طرف ممثل السلطة المحلية، جثة هامدة مرمية بجنبات ومحيط، أحد الحقول الزراعية بدوار أيت عتاب.

وفور علمها بالواقعة، إنتقلت مصالح الدرك الملكي والسلطة المحلية، إلى عين المكان، قصد القيام بالمتطلب، واتخاذ المتعين في شأن القضية، وفقا لكل إختصاص، حيث جرى نقل الضحية، على مثن سيارة إسعاف، إلى مستودع حفظ الأموات، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، إذا تطلب الأمر ذلك، تبعا لتعليمات الوكيل العام للملك، لدى محكمة الجنايات ببني ملال.

المصالح الدركية المختصة، بقيادة قائد المركز، تحت إشراف القائد الإقليمي بسرية أزيلال، تنفيذا لتعليمات وتوصيات القائد الجهوي للدرك الملكي بجهوية بني ملال، بادرت لتوها بمباشرة الأبحاث والتحريات الأولية الميدانية، مستعينة بالخبرة التقنية، التي أفضت إلى فك لغز جريمة القتل، ومعرفة أسبابها وظروفها وملابساتها، وتحديد هويات الضالعين فيها، والإهتداء إلى الفاعل الرئيسي، ومن ثمة إيقافه وإعتقاله، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، قبل إحالته على النيابة العامة المختصة، من أجل الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.



اقرأ أيضاً
العثور على جثة شاب مجهول الهوية في نهر أم الربيع
جرى، أمس الثلاثاء، العثور على جثة مجهولة الهوية في نهر أم الربيع بمنطقة البرج قرب مدينة خنيفرة في ظروف لازالت غامضة. ‎ووفق المعطيات المتوفرة، فقد استنفرت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي خنيفرة عناصرها بعد إشعار يفيد بوجود جثة في طور التحلل بإحدى المناطق قرب النهر، كما عملت عناصر الوقاية المدنية على انتشال الجثة.  وقد تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالمدينة قصد إخضاعها للتشريح الطبي، مع فتح تحقيق من طرف عناصر الدرك الملكي حول ظروف وملابسات هذا الحادث.  
حوادث

مكاتب ديوان التوثيق العدلي تتعرض للسرقة يوم عيد الأضحى
قامت مصالح الشرطة القضائية في بني ملال بفتح تحقيق قضائي تحت إشراف النيابة العامة، للتحقيق في حادثة سطو محتملة على مقر مكاتب ديوان التوثيق العدلي. وفقا للمعطيات المتوفرة، فالمصالح الامنية تلقت إخطارا بتعرض المقر الكائن بإقامة أميرال لعملية سطو، مما دفعها إلى التوجه فورا إلى مكان الحادث. وتشير المعطيات ذاتها، إلى أن السطو المفترض وقع يوم أمس، عيد الأضحى، وأن المكتب العدلي في بني ملال هو الضحية في هذه الحادثة.
حوادث

الدرك يكتشف جثة امرأة مُعلّقة قبيل صلاة عيد الأضحى
تمكنت عناصر الدرك الملكي بمدينة الدروة، الواقعة قرب مدينة الدار البيضاء، من اكتشاف جثة امرأة معلقة في سطح إحدى المنازل، وذلك قبيل ساعات من صلاة عيد الأضحى. ووفقا للمعلومات المتوفرة، فقد تلقى الدرك الملكي بالدروة تقارير تفيد بالعثور على جثة سيدة على سطح أحد المنازل، حيث تم التحرك إلى موقع الحادث وتأكدت العناصر الدركية من الواقعة، و كانت السيدة، التي يعتقد أنها أرملة وتبلغ من العمر حوالي سبعين عاما، معلقة بسقف المنزل الذي يملكه ابنها. هذا وتم اتخاذ إجراءات التحقيق اللازمة بناء على توجيهات النيابة العامة، بما في ذلك استجواب جميع الشهود والأشخاص الذين كانوا في الموقع، وتم نقل جثة السيدة إلى مستودع الأموات لإجراء تشريح طبي لتحديد أسباب الوفاة وتفاصيل الحادث، بالموازاة مع فتح تحقيق لتحديد الملابسات الكاملة وإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بناء على نتائج التحقيقات الجارية.
حوادث

حادث إصطدام سيارة بعمود كهربائي يخلف قتيلين وجريح نواحي سطات
لقي شخصين مصرعهما على الفور وبعين المكان، فيما أصيب شخص ثالث بجروح وإصابات متفاوتة الخطورة، يوم أمس الإثنين، إثر إصطدام سيارة نفعية خفيفة بعمود كهربائي، على مستوى الطريق الوطنية رقم 11، وبالضبط بالنفوذ الترابي للجماعة الترابية النخيلة، الواقعة بضواحي مدينة سطات. وفي تفاصيل الواقعة، أوضحت مصادر الصحيفة الإلكترونية "كشـ24"، أن سيارة نفعية خفيفة، على مثنها السائق وآخرين، كانت في طريقها إلى مدينة بن أحمد، قبل أن تصطدم بشكل مفاجئ بالعمود الكهربائي، حيث أن الإصطدام القوي والمباشر للسيارة بالعمود الكهربائي، فاجأ سائق السيارة موضوع الحادث، الذي لم يجد الوقت الكافي لتجنب الإصطدام، ما تسبب في مقتل شخصين، وإصابة شخص آخر بجروح وصفتها مصادرنا بالبليغة. وقالت المصادر ذاتها، بأن الشخص المصاب، أحيل على المستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات، قصد إخضاعه للعلاجات الضرورية اللازمة، فيما تم توجيه جثتي الهالكين، إلى مستودع حفظ الأموات بالمستشفى نفسه. الحادث المأساوي الأليم، إستنفر عناصر الدرك الملكي بسرية وجهوية سطات، إلى جانب ممثل عن السلطة المحلية، وعناصر الوقاية المدنية، الذين حلوا بعين المكان، قصد القيام بالمتطلب واتخاذ المتعين، وفقا لكل إختصاص، بالموازاة مع فتح تحقيق عام وشامل، في ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.
حوادث

في ثاني أيام العيد..جثة متفحمة في منزل حفار للقبور تستنفر السلطات
استنفار للسلطات الأمنية والمحلية في ثاني أيام عيد الأضحى بمدينة تطوان، وذلك على خلفية العثور على جثة متفحمة في منزل حفار للقبور بحي سيدي البهروري. المصادر قالت إن المعطيات الأولية تشير إلى أن الجثة المتفحمة قد تتعلق بحفار القبور نفسه، لكن ملابسات العثور على هذه الجثة المتفحمة ستكشف عنها الأبحاث والتحريات التي تباشرها مصلحة الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، وذلك إلى جانب إجراء التشريح لإعادة التقرير الطبي. مصادر محلية ذكرت أن حفار القبور كان بين الفينة والأخرى يقدم ، بين الفينة والأخرى، على إشعال النار في منزله لطهي طعامه، وأوردت المصادر أن الأبحاث التي يتم إنجازها ستكشف لغز العثور على الجثة متفحمة في منزله الذي كان يعيشه فيه وحيدا.
حوادث

أرملة وأم لأطفال تضع حدا لحياتها شنقا بضواحي برشيد
أقدمت سيدة أرملة وأم لأطفال، على وضع حد لحياتها شنقا حتى الموت، مساء يوم الأحد الماضي، داخل منزل أسرتها الكائن بالجماعة الحضرية الدروة، التابعة نفوذيا لعمالة إقليم برشيد، في ظروف شكلت موضوع بحث قضائي، من طرف مصالح الدرك الملكي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية سطات. وكانت الهالكة وهي أم لأطفال، قد أقدمت على إنهاء مشوار حياتها، في غفلة من أفراد أسرتها، الذين كانوا جميعهم خارج المنزل، مرجحة المصادر بأن الأسباب وراء إقدام المعنية بالأمر على الإنتحار، تعود لوضعها الإجتماعي وظروفها المادية الصعبة. وفور علمها بالحادث، هرعت إلى عين المكان، عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي الدروة، وممثل عن السلطة المحلية، ومصالح الوقاية المدنية، قصد القيام بالمتطلب واتخاذ المتعين في شأن الواقعة، وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الوفاة، بالموازاة مع نقل جثة الهالكة، إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، تنفيذا لتعليمات وتوصيات الوكيل العام للملك، لدى محكمة الإستئناف بسطات.
حوادث

العثور على جثة أستاذ كان مختفيا في ظروف غامضة
جرى، أمس الإثنين، العثور، على جثة أستاذ لمادة الاجتماعيات يتحدر من شفشاون، كان مختفيا في ظروف غامضة، منذ منذ صباح يوم الخميس 13 يونيو الجاري. وحسب المعطيات المتوفرة، فقد مكنت عملية بحث وتفتيش واسعة قادها شباب قرية الأستاذ  على مستوى جبل خربوش التابع لجماعة خميس المضيق بإقليم شفشاون، من العثور عليه جثة هامدة، أمس الإثنين. وفي هذا الإطار، انتقلت السلطات الأمنية إلى عين المكان وتم نقل جثة الهالك إلى قسم الطب الشرعي، في وقت فتح فيه تحقيق لتحديد ظروف وملابسات الحادث.
حوادث

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الأربعاء 19 يونيو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة