“كشـ24” ترصد اجواء توافد الفرنسين على قنصلية بلادهم في مراكش للادلاء بأصواتهم + صور

حرر بتاريخ من طرف

شهد مكتب الاقتراع بالقنصيلة الفرنسية بمدينة مراكش اقبالا منقطع النظير للفرنسين القاطنين بمراكش، والذين توافدوا بكثافة للادلاء بصوتهم في الدور الاول من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

وحسب ما عاينته “كشـ24” فإن الحركة لم تتوقع منذ الساعات الاولى لفتح مكتب الاقتراع بالقنصلية المتواجدة بتراب مقاطعة جيليز بمراكش، حيث توافد المواطنون الفرنسيون الذين يقدر عددهم بمراكش بـ أزيد من 6000 فرنسي، بشكل غير مسبوق، من أجل التصويت و المشاركة في اختيار الرئيس القادم للجمهورية الفرنسية على عكس الانتخابات السابقة التي شهدت مشاركة أقل من الفرنسيين.

وحسب ما صرح به “دانيال اوفريس” ممثل الجمهوريين في مكتب الاقتراع بقنصلية مراكش،  لـ “كشـ24″، فإن المشاركة كانت كبيرة جدا لفرنسين الخارج، وقال ان هذه الانتخابات الاولى التي شهدها في مراكش بهذا الحجم، علما أنه حضر لانتخابات كثيرة سابقة بحكم استقراره بمراكش، مؤكدا ان العديد من المواطنين اضطروا للبقاء في الطابور قرابة الساعتين، للمشاركة في الانتخابات الرئاسية الفرنسية  برسم  سنة 2017.
 

ويشار انه من أصل 11 مرشحا يتواجهون في هذه الدورة، تشتد المنافسة بين أربعة منهم يتصدرون نوايا الأصوات، وفي طليعتهم الوسطي الشاب إيمانويل ماكرون ومرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن، يتبعهما بفارق طفيف المحافظ فرنسوا فيون وزعيم اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون.

​وكانت الحملة الانتخابية حافلة بالمفاجآت والتقلبات في المواقف، فشهدت سقوط المرشحين الرئيسيين الذين كانوا يشغلون الساحة السياسية منذ عقد الواحد تلو الآخر، ومن ابرزهم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي الذي خرج من السباق منذ الانتخابات التمهيدية لليمين ورحل لمراكش للابتعاد عن أجواء الانتخابات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة