كتابات حائطية تسيء لعمدة مراكش بطلها رجل أمن سابق

حرر بتاريخ من طرف

كتابات حائطية تسيء لعمدة مراكش بطلها رجل أمن سابق
 
أوقفت مصالح الشرطة القضائية بمراكش رجل أمن سابق في صفوف قوات التدخل السريع، إثر تورطه في كتابة مجموعة من العبارات المسيئة لفاطمة الزهراء المنصوري،
عمدة مراكش، بعدد من الجدران بمختلف شوارع مدينة مراكش.
وبحسب مصادر عليمة، فإن المتهم بالإساءة لعمدة المدينة، سبق وأن تم طرده من صفوف قوات التدخل السريع، و يعاني من اضطرابات نفسية، ما جعل مصالح الأمن تحيله على مستشفى ابن النفيس للأمراض النفسية والعصبية.
وكانت عمدة مراكش قد تقدمت بشكاية ضد رجل الأمن السابق، قبل أن يتدخل والده لدى العمدة ويطالبها بسحب شكايتها بالنظر إلى كون ابنه يعاني من اضطرابات نفسية، ما جعلها تتراجع عن شكايتها،غير أن المشتكى به تمادى في الإساءة إليها عبر استمراره في خط عبارات السب والقذف في حقها عبر شوارع المدينة.
وبحسب إفادات المتهم للشرطة القضائية، فإن العمدة سبق وأن وعدته بتشغيله غير أنها لم تف بوعدها، ما جعله يخط العبارات المسيئة لها بعدد من جدران المدينة، غير ان مصادرقريبة من عمدة مراكش، نفت أن تكون الأخيرة وعدته بتشغيله، في الوقت الذي سبق وأن أكدت فاطمة الزهراء المنصوري في تصريح لـ”الأخبار” بأن بعض الجهات أوهمت المشتكى به بأن عمدة المدينة، تحول دون حصوله على مأذوبية توجد باسمه لدى مصالح ولاية جهة مراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة