كاتبة إسبانية متشردة بتطوان تستنجد بجلالة الملك محمد السادس

حرر بتاريخ من طرف

نشرت الكاتبة الصحفية الإسبانية، إيلينا لوبيز گوميز، التي تعيش متشردة بتطوان، شريط فيديو على موقع اليوتيوب، تناولت فيه وضعها الاجتماعي الهش، الذي دفعها إلى الإقامة بفندق ردىء، بعد إخلاءها من شقتها بمدينة مرتيل، طبقا لحكم قضائي، قبل أن تتخذ من مبنى مهجور مسكنا لها.

وقالت الكاتبة الإسبانية، أنها جاءت إلى المغرب في 2019، واستقرت بمدينة مرتيل، قبل أن تتعرض إلى مشاكل مهنية ويندلع حريق غامض بشقتها ويتم طردها من طرف مالكة المنزل، كما أوضحت، أنها تعيش على المساعدات المالية، التي يقدمها لها المغاربة، وتعاني من انتهاكات حقوقية ومشاكل مع الشرطة بسبب عدم توفرها على تصريح الإقامة.

وأضافت المتحدثة ذاتها، أنها تثق في العدالة المغربية وتفكر في تنظيم وقفة احتجاجية أمام القصر الملكي في الرباط، لإيصال صوتها إلى جلالة الملك محمد السادس، لأنه الشخص الوحيد الذي تثق به ويستطيع إنصافها، حسب قولها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة