قضية تحرش جنسي ضد الطالبات تهز المدرسة العليا للتكنولوجيا بالدار البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

تفجرت قضية تحرش جنسي أخرى بالطالبات، لكن هذه المرة بالمدرسة العليا للتكنلوجيا بالدار البيضاء. المصادر قالت إن رئيس سابق لشعبة تقنيات التدبير بهذه لمدرسة التابعة لجامعة الحسن الثاني يواجه عددا من الاتهامات بالتحرش، والمشتكيات طالبات.

وبرز من ضمن المشتكيات أستاذة تدرس في نفس الجامعة، قالت المصادر إنها تحدثت على أن الأستاذ المعني تحرش بها خلال حضور لهما لمؤتمر علمي بتونس، منذ حوالي سنتين من الآن. وبمجرد عودة الأستاذة إلى المغرب، قررت أن تراسل رئاسة الجامعة وإدارة المدرسة بخصوص الواقعة.

ويرتقب أن يمثل المعني بالأمر أمام المحكمة الزجرية بعين السبع يوم 25 يناير الجاري لمواجهة المشتكيات.

والمثير في هذه القضية أن وقائعها تعود إلى العهد الذي كانت فيه وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، رئيسة لجامعة الحسن الثاني.

وتفجرت في الآونة الأخيرة ملفات تحرش جنسي في بعض الجامعات، أبرزها قضية التحرش الجنسي بالطالبات في كلية الحقوق بسطات. واسفر التحقيق في هذه القضية عن متابعة خمسة أساتذة. وفي مدينة وجدة، تفجرت قضية مماثلة في المدرسة الوطنية للتجارة والتدبير أسفرت لحد الآن عن توقيفات وإعفاءات. وتفجرت قضية تحرش أخرى في مدرسة فهد العليا للترجمة بمدينة طنجة. وقررت عدد من الجامعات إحداث لجن يقظة وإطلاق رقم أخضر لتلقي الشكايات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة