قضية بيغاسوس-المغرب..هل موّلت “اليونسكو” التحقيق؟

حرر بتاريخ من طرف

كشف موقع مجلة “جون أفريك”، أنها اطلعت على وثائق داخلية، تثبت أن المؤسسة الدولية “اليونيسكو” التي ترأسها أودري أزولاي استجابت بشكل إيجابي لطلب منحة من شركة Forbidden Stories، التي اتهمت المغرب بالتجسس على شخصيات وصحافيين باستخدام برنامج “بيغاسوس” الإسرائيلي.

وحسب المصدر ذاته، فإن  وزارة الخارجية المغربية مقتنعة بأن “اليونيسكو”، قامت بتمويل مشروع “فوربيدن ستوريز” الذي تقف وراءه فريدوم فويسز، وتستعد لإبلاغ المديرة العامة لليونسكو في باريس، أودري أزولاي ابنة المستشار الملكي أندريه أزولاي.

وأكدت المجلة، أنها اطلعت على الوثائق المذكورة، ووجدت أنها بالفعل قامت بطلب منحة مالية سنة 2020 وردت يونيسكو بالإيجاب في السنة ذاتها، مضيفة أن القسم الذي تلقى طلب تمويل تحقيق “فوربيدن ستوريز” هو قسم حرية التعبير وتطوير وسائل الإعلام الذي يديره الجنوب إفريقي، غاي بيرجي.

القائمون على التحقيق توصلوا من المنظمة الأممية بمبلغ 35 ألف دولار، حيث تعتبر اليونيسكو من أهم الجهات المانحة إلى جانب مركز بوليترز.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة