قضية “بنت الكوميسير”..الداخلية توقف قائدا بسطات

حرر بتاريخ من طرف

توصلت مصالح قسم الشؤون الداخلية بعمالة إقليم سطات، نهاية الأسبوع الماضي، بقرار من وزارة الداخلية يقضي بتوقيف رجل سلطة برتبة قائد، كان يشغل مهمة رئيس الملحقة الإدارية الرابعة بمدينة سطات عن العمل، في انتظار صدور قرار نهائي عن المجلس التأديبي بالوزارة ذاتها، وهو القرار الذي تم تبليغ القائد بفحواه.

وجاء توقيف رجل السلطة، بعد مقطع فيديو “بنت الكوميسير” الذي تم تداوله على نطاق واسع، وهو الفيديو الذي كشف النقاب عن قيام القائد بوضع نقطة مراقبة خارج الضوابط القانونية، وتوقيف المركبات في غياب عناصر الأمن، وتوقيف المخالفين لإجراء حظر التجوال الليلي بالمدينة، كما وثق الشريط نفسه لسماح القائد لفتاة أصبحت ملقبة بـ«بنت الكوميسير» بالمرور، دون مطالبتها برخصة التنقل الليلي.

وكانت “بنت الكوميسير”، خرجت بعد الضجة عن صمتها بعد أن وضعت شكاية ضد مدير موقع إلكتروني قبل أن تستمع إليه الشرطة القضائية بولاية أمن سطات في محضر رسمي، وهي تنفي أن يكون خروجها ليلا في رمضان فيه خرق صريح لحظر التنقل الليلي في إشارة منها إلى أنّها وبسبب عملها في المطار، تنتقل بشكل شبه يومي بين منطقتي النواصر وسطات، ما جعل المصالح الأمنية تعرفها، موضحة في المقابل أنها لا تتردد في الإدلاء برخصة تنقلها كلما طُلبت منها.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. لو كانت فعلا تتوفر على رخصة للتنقل لما أقحمت وظيفة أبيها في المسألة والذي من المفروض أن يتعرض هو كذلك للمساءلة القانونية لو كنا فعلا في دولة المؤسسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة