قصة حب بين “رجُل سمكة” وفتاة صماء تستحوذ على 13 جائزة في ترشيحات الأوسكار

حرر بتاريخ من طرف

قصة حب بين “رجل سمكة” وفتاة صماء أبهرت الجمهور وجعلته يبكي طويلاً ويصفق، في كل مكان عرض فيه الفيلم الأميركي The Shape of Water.

لذلك لم يكن الأمر مفاجئاً أن تعلن لجنة أكاديمية علوم فن صناعة السينما والأفلام المانحة للأوسكار في الـ23 من يناير/كانون الثاني 2018 تربع فيلم The Shape of Water للمخرج المكسيكي غاليرمو ديل تورو على عرش قائمة الأفلام التي حصلت على ترشيحات نيل الجوائز لعام 2018، إذ حصد العمل الذي ينتمي للفانتازيا على 13 ترشيحاً من أصل 15 ومنها جوائز أفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل ممثلة للبريطانية سالي هوكنز.

تدور قصة فيلم The Shape of Water التي تصنف على أنها خيالية، في فترة الحرب الباردة ما بين الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفيتي “سابقاً”.

ففي أحد المعامل السرية الخاصة بالحكومة الأميركية، التي تستخدم لإجراء الأبحاث والتجارب بغرض التفوق على السوفييت، تعمل “إليزا”، وهي فتاة صماء تعيش حياة رتيبة لا متعة فيها، وتعاني من الوحدة، والصمت اللذين يخيّمان على المعمل، إلى أن تكتشف مع زميلتها “زيلدا” إجراء الحكومة لتجربة سرية خطيرة، بهدف تحويل أحد الرجال إلى رجل يعيش في الماء فيما يشبه حورية البحر، وسيختلف شكله عن البشر الطبيعيين.

وسيتحول جسده إلى ما يشبه طبيعة جسد الأسماك، ولونه ما بين الأزرق والأخضر، كما أن لديه خياشيم، وسلسلة ظهره بارزة حتى أعلى رأسه كالأسماك، ويشبه مظهره مظهر الوحش.

تتغير حياة “إليزا” مع اكتشافها هذه التجربة، وتبدأ في محاولة اكتشاف ذلك الوحش، بل وتراقبه وتحاول التقرب منه، إلى أن تقع في غرامه.

وعندما تعلم أن الحكومة قرَّرت التخلص من تلك التجربة، وقتل ذلك الوحش تحاول إنقاذه بشتى الطرق، إلى أن تنجح في ذلك.

وعلى الرغم من قوة الفيلم إلا أنه يواجه منافسة كبيرة من عدة أعمال أخرى حسب تقرير Guardian جاء فيه أنه لا تمكن الاستهانة بالفيلم الملحمي Dunkirkالمخرج البريطاني كريستوفر نولان الذي ترشح هذا العام لـ 8 جوائز ومن بينها أفضل فيلم وأفضل مخرج، وفيلم Three Billboards Outside Ebbing, Missouri الذي حاز على أغلب جوائز الغولدن غلوب، إذ حصل على 7 ترشيحات من بينها أفضل فيلم وأفضل ممثلة لفرانسيس مكدرماند وأفضل دور مساعد للممثلين سام روكويل وودي هاريلسون.

إذن هناك 9 أفلام مرشحة لنيل جائزة أفضل فيلم وهي Call Me By Your Name, Lady Bird, Darkest Hour, Get Out, Phantom Thread وThe Post

أما فيما يتعلق بالتمثيل فقد عزز الممثل البريطاني غاري أولدمان فرصته بالفوز بجائزة أفضل ممثل بعد أن حصل عليها في حفل توزيع جوائز غولدن غلوب عام 2018، عن تجسيدة لشخصية رئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل في فيلم Darkest Hour.

وينافس أولدمان على نيل ذات الجائزة الممثلان البريطانيان أيضاً دانييل دي لويس ودانييل كلوا، وهناك منافسة من الممثل تيموثي شالمات بطل Call Me By Your Name ودينزيل واشنطن.

وحرم الأوسكار الممثل الأميركي جيمس فرانكو من الترشح لنيل هذه الجائزة بعد أن حصل عليها عن دوره في فيلم Disaster Artist إذ ذكر تقرير Guardian أن حرمانه هذا قد يكون ناتجا عن أخبار لاحقته في الأيام الماضية حول تورطه في قضايا تحرش جنسي لم تكن معروفة من قبل عنه.

الجدير بالذكر أن حضور المرأة في الأوسكار كان أوفر حظاً من الغولدن غلوب، إذ ترشحت مخرجة Lady Bird المخرجة غريتا غيرويغ عن نيل جائزة أفضل مخرجة عن هذا العمل الذي ترشح أيضاً لنيل4 جوائز أخرى، فيما ترشحت ريتشل موريسون لنيل جائزة أفضل cinematographer وهي المرأة الأولى التي تترشح لنيل الجائزة عن هذه الفئة في كل تاريخ الأوسكار عن فيلم Mudbound

وسيقام الاحتفال في هوليوود بمدينة لوس أنجلوس الأميركية في الـ4 من مارس آذار من عام 2018 في الحفل السنوي الـ 90 لها، بحضور نخبة صناع الفن السابع وأبطال السينما من كل أنحاء العالم في الحفل الذي يحضره الملايين من البشر عبر قنوات التلفزة في كل أرجاء المعمورة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة