قصة الملياردير الذي تبرع بكامل ثروته قبل موته.. وهذه رسالته الأخيرة!

حرر بتاريخ من طرف

توفي يوم الثلاثاء الماضي الميلياردير الأسترالي علي بنات عن عمر ناهز 33 سنة بعد معاناته مع مرض السرطان، وقد قرر علي أن يتبرع بكامل ثروته من أجل فقراء المسلمين في العمق الإفريقي. وكان يصطف أمام منزله الأنيق في استراليا أسطول من السيارات المبهرة ومن ضمنها واحدة تعد أقوى وأسرع سيارة في العالم “سبايدر فيراري ” حيث تبلغ قيمتها وحدها 600,000 دولار. وكان يرتدي في يده سوار من الماس قيمته 70.000 دولار.

أما غرفته الخاصة فكانت مليئة بالملابس، والحقائب، والأحذية الرياضية، والساعات، والنظارات، والقبعات، والأغراض الأخرى التي أعدت خصيصا له من قِبل أشهر بيوت الأزياء العالمية المقدر كل منها بآلاف الدولارات. لكن حياة ” علي ” المليئة بالثروة والرفاهية، قلبت رأسًا على عقب تشخيصه بمرض السرطان من الدرجة الرابعة، حيث قرر الأطباء بأنه لن يعيش أكثر 7 أشهر.

وفي آخر رسالة له قبل وفاته، يقول ” علي ” : “الحمد لله .. رزقني الله بمرض السرطان الذي كان بمثابة الهدية، التي منحتني الفرصة لأتغير إلى الأفضل، عندما علمت بالأمر شعرت برغبة شديدة في أن أتخلص من كل شيء أمتلكه، وأن أقترب من الله أكثر، وأصبح أكثر التزاما تجاه ديني، وأن أرحل من هذه الدنيا خاويًا على أن أترك أثرًا طيبًا وأعمالًا صالحة تصبح هي ثروتي الحقيقة في الآخرة”.

علي بنات قبل وفاته من موقع يوتيوبوقد أنشأ علي المؤسسة الخيرية الموجهة لخدمة فقراء المسلمين والمعروفة بإسم MATW” ..”Muslims around the world أو “المسلمون حول العالم “. حيث أشرفت المؤسسة على بناء المنازل والمساجد والمدارس وآبار المياه والمراكز الطبية وبيوت تأوي الآرامل والأيتام؛ كما قام ببناء أول مقبرة للمسلمين في توجو بالإضافة إلى الإمدادات الطبية والغذائية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة