قصة القائد الذي داهم عرسا في الصويرة تتفاعل

حرر بتاريخ من طرف

لازالت واقعة الشجار ومداهمة عرس بالصويرة من قبل أحد رجال السلطة بالمدينة – قائد، رئيس ملحقة إدارية – نهاية الأسبوع تثير اهتمام الرأي العام المحلي والوطني، وحسب المعطيات الأخيرة، فقد تطورت الأحداث بسرعة هذا الأسبوع بعد أن استدعت المصالح المركزية لوزارة الداخلية القائد المعني بالقضية، كما تم الاستماع إلى باشا المدينة في نفس الموضوع.

وحسب معطيات متطابقة ،فتفاصيل القصة ترجع إلى مداهمة رجل السلطة -القائد – لعرس حفلة زواج لبنت أحد أعيان المدينة حوالي منتصف الليل، وأمر الجميع بإيقاف الحفل بدعوى عدم الترخيص، والتأخر في الاحتفال، وبعد مناوشات ومحاولات للتحكم في الوضع ،وأمام إصرار القائد على حسم الأمر لصالحه، نشب صراع بيت القائد وأحد نواب رئيس المجلس البلدي كاد يتحول إلى كارثة لولى تدخل العديد من الضيوف.

وقد تم إخبار عامل الإقليم بالأمر، كما قام نائب رئيس المجلس بتقديم شكاية في الموضوع .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة