قسم جرائم الأموال باستئنافية فاس يحقق مع رئيس سرية للدرك

حرر بتاريخ من طرف

حدد قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بفاس يوم 14 أبريل القادم كموعد لمواصلة التحقيق مع رئيس سرية درك سيدي حرازم المتابع في قضية اختلاس أموال عامة فاقت 150 مليون سنتيم.

وكان رئيس سرية الدرك المتعقل احتياطيا في سجن بوركايز قد عانى من تدوهر حالته الصحية، مما استدعى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاجات.

وكان المتهم قد أحيل على الوكيل العام من طرف الفرقة الوطنية للدرك التي حققت معه، قبل إحالته على قاضي التحقيق المكلف بجرائم المال.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى تداعيات تفتيش رسمي خضع له المركز بناء على تقارير لإدارة الدرك الجهوية تتحدث عن اختفاء مبالغ مالية. وتبين من خلال التحريات بأنه تم الاستحواذ على هذه المبالغ باستعمال وثائق مزورة.

وذكرت المصادر بأن التزوير طال وثائق متعلقة بتحويلات مالية تخص القباضة طيلة حوالي 4 سنوات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة