قتل كلاب بطريقة وحشية يثير استنكار حقوقيين بالعرائش

حرر بتاريخ من طرف

نفّذت السلطات المحلية بالعرائش، نهاية الأسبوع المنصرم، عملية إبادة واسعة النطاق ضد الكلاب المُتشردة على مستوى مجموعة من الأحياء والأماكن العمومية.

وأتت طلقات الرصاص، على أزيد من 80 كلب، وذلك استجابة لما أشيع من دعوات الساكنة المستمرة لتطويق مخاطر هذه الكلاب التي تتنامى بأعداد هائلة.

وأثارت العملية المنفذة في حق الكلاب الضالة موجةَ سخط عارمة في صفوف دعاة الرفق بالحيوان الذين استنكروا ما أسموه “المجزرة”، على الرغم من المحاولات التي باشروها لإيجاد صيغة أخرى للحيلولة دون تزايد عدد الكلاب الضالة بعد نهج الإبادة بالرصاص الحي في حقها مرات عديدة.

وفي هذا الصّدد، استنكر نشطاء حقوقيين ما حصل من مجازر وحشية ضد الكلاب الضالة بالعرائش مشيرين إلى أن أسلوب القتل الذي تنهجه السلطات يأتي بنتائج عكسية، وذلك في ظل تضاعف أعداد الكلاب رغم عمليات قتلها بالرصاص.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة