قتل “شمكار” يقود “بزناس” للسجن ثلاثين سنة

حرر بتاريخ من طرف

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي بإدانة شخص والحكم عليه ب30 سنة سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية القتل العمد وجنحة حيازة المخدرات والاتجار فيها واستهلاكها واستبعاد فرضية سبق الإصرار والترصد.

والتمس دفاع المتهم إعادة تكييف جناية القتل العمد إلى الضرب والجرح بواسطة السلاح، مثيرا في الوقت ذاته قضية الاستفزاز التي تعرض لها موكله، إذ وجد نفسه مضطرا للدفاع عن نفسه وعرضه، سيما وأن الهالك هجم عليه في بيته ووجه له ولزوجته السب والشتم.

وفي تفاصيل هذه النازلة، ورد في قرار قاضي التحقيق لدى المحكمة نفسها، أن الضابطة القضائية التابعة للأمن العمومي بالجديدة، توصلت بخبر يفيد تعرض شاب للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، ونقل إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالمدينة نفسها ووافته المنية هناك.

وبعد معاينتها لجثة الهالك والاستماع إلى بعض أفراد عائلته، تمكنت الضابطة ذاتها من التعرف على المتهم وألقت القبض عليه ووضعته رهن الحراسة النظرية لتعميق البحث معه. وعند الاستماع إليه، صرح أنه من المتعاطين لبيع المخدرات من أقراص مهلوسة ولصاق العجلات وأن الضحية يعتبر من زبنائه وأنه امتنع عن تزويده بهذه المواد المحظورة، لأنه يحدث الفوضى بالشارع العام كلما تناول قليلا منها وفق ما نقلته يومية “الصباح”.

وأضاف أنه يوم الحادث، قدم عنده وطلب منه كمية من المخدرات، ولما رفض تلبية طلبه، وجه له السب والشتم بأقذع النعوت، ولم تسلم والدته وزوجته من كلامه الساقط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة