قائد يمنع أستاذا من التلقيح ضد كورونا

حرر بتاريخ من طرف

أقدم رجل سلطة برتبة قائد يرأس الملحقة الإدارية الثانية في مدينة أوطاط الحاج، على منع أستاذ في عقده السادس من أخذ الحقنة الأولى من اللقاح المضاد لـ”كورونا”، على مرأى ومسمع من زملائه.

وقال الأستاذ محمد بن علي القندوسي، في تصريح ليومية “أخبار اليوم”، “تلقيت اتصالا هاتفيا من مدير المؤسسة التي أعمل بها، إذ أخبرني المدير بأنني مدعو لأخذ الجرعة الأولى من اللقاح، وسلم لي الرقم الترتيبي 511 الذي يخصني بلائحة الأساتذة الذي حان دورهم في التطعيم ضد الفيروس”.

وأضاف أستاذ اللغة العربية بالثانوية الإعدادية محمد السادس بمدينة أوطاط الحاج، “حينما توجهت إلى المركز الصحي لمدينة أوطاط الحاج لأخذ اللقاح بقيت أنتظر دوري، بعدما تأكد أحد الممرضين من وجود اسمي ورقمي التسلسلي ضمن لائحة المستفيدينمن التلقيح، لكني فوجئت بحضور رجل سلطة وطلب مني مغادرة المركز، ولا يمكنني الاستفادة من اللقاح”.

وتابع الأستاذ ذاته “أمام إصراري على معرفة سبب المنع، أفاد القائد بأنه توصل بمعلومات تفيد بأني موقوف عن العمل بسبب عقوبة إدارية تأديبية صادرة في حقي، وهو ما يمنني من أخذ اللقاح بعدما لم أعد أمارس مهنة التدريس”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة