قائد الدرك الملكي بسيد الزوين “يطرد” مواطنا تعرضت طفلته لمحاولة اغتصاب وحقوقيون يدخلون على الخط

حرر بتاريخ من طرف

طالب فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان  بفتح تحقيق عاجل في واقعة طرد مواطن من طرف قائد الدرك الملكي بسيدي الزوين من داخل المركز بعدما تقدم لوضع شكاية بشأن تعرض طفلته لمحاولة اغتصاب من طرف “معتوه”.

وقال الفرع في رسالة موجهة إلى المفتش العام للدرك الملكي 
القائد الجهوي للدرك 
الوكيل العام، إنه توصل بشكاية وطلب مؤازرة من المواطن عبد العزيز الأحرش يقطن بدرب بن الصغير بجماعة سيد الزوين، يشتكي من خلالها من شطط  قائد سرية الدرك الملكي سيد الزوين وطرده من مقر قيادة الدرك بعبارات خادشة للحياء وبشكل استفزازي وعدم تلقي شكاية المعني والتي تهم محاولة اغتصاب ابنته البالغة من العمر 9 سنوات بعد أن اعترض سبيلها شخص مختل عقليا قرب محل سكنى المشتكي يوم الإثنين 29 غشت”.

وعبرت الجمعية في رسالتها التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، عن استنكارها الشديد لطرد هذا المواطن من مقر سرية الدرك الملكي بسيد الزوين بهاته الطريقة”، وطالبت “بفتح تحقيق عاجل بشأن هذا الشطط في استعمال السلطة وترتيب الجزاءات القانونية اتجاه هاته الواقعة الخطيرة وتفعيل شكاية المعني بالأمر وانصاف الضحية القاصر وايداع الشخص المختل عقليا مستشفى للأمراض العقلية حسب القانون الجاري به العمل”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة