فِرار أحد المصابين بكورونا من مستشفى بالنّاظور

حرر بتاريخ من طرف

أقدم أحد المصابين بفيروس كورونا المستجد، عشية أمس الإثنين 31 غشت المنصرم، على الفرار من داخل مصلحة الحجر الصحي بالمستشفى الحسني بالناظور.

وأفادت مصادر، أن المعني بالأمر، كان من بين الـ11 حالة التي تم اكتشافها على متن باخرة قدمت من سيت الفرنسية صوب المغرب، مشيرة إلى أنه استغل انشغال الممرضة بتقديم الدواء لباقي المصابين، لينفذ عملية الفرار.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الواقعة استنفرت، المصالح الأمنية والدركية والسلطة المحلية، للبحث عن الشاب العشريني، الذي يرجح أنه غادر مدينة الناظور صوب مسقط رأسه ببني ملال.

ويشار إلى أنه، تم اكتشاف 11 شخصا مصابا بكورونا، على متن السفينة المذكورة، وتم نقلهم إلى مصلحة الحجر الصحي بالناظور لتلقي العلاجات الضرورية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة