في مسيرة “الغضب” أطباء الأسنان ينتفضون ضدّ “الضرائب”

حرر بتاريخ من طرف

جابت حشود من أطباء الأسنان صباح يومه الإثنين 11 فبراير الجاري، شوارع مدينة الرباط ، في مسيرة “الغضب” التي دعت إليها الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب، في وقت سابق.

ورفع المحتجين في المسيرة التي انطلقت حوالي الساعة الحادية عشر والنصف صباحا، من أمام مقر وزارة الصحة، (رفعوا)، شعارات منددة بالحيف والتهميش اللذين يعاني منهما أطباء الأسنان، والمطالبة بإنصافهم من التعسفات الضريبية عبر إقرار نظام جبائي يراعي العدالة الضريبية، والقطْعِ مع الممارسات غير القانونية التي تهدّدُ صحة وسلامة المواطن.

كما رفع المشاركون في الوقفة شعارات تطالب بإيجاد حل جذري لمشكلة صناع الأسنان من قبيل “الكليات لاش تليق والصناع في كل طريق”، معتبرين أنهم غير مؤهلين لممارسة المهنة، ويشكلون خطورة على صحة المواطنين.

وتأتي هذه الخطوة الإحتجاجية محطات نضالية سابقة نفّذتها الفدرالية لتأكيد عزمها الراسخ في مواصلة درب النضال حتى تحقيق جميع مطالب أطباء الأسنان العادلة والمشروعة، المتضمنة في المذكرة المطلبية التي وضعها ممثلو المجلس الفدرالي عقب المسيرة بالوزارات المعنية، وكرسالة تعبيرية على عمق معاناة هذه الفئة وحالة الاحتقان التي تعيشها”.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة