في عزّ كورونا.. شخصان يضعان حدّا لحياتهما في يوم واحد بإقليم تنغير

حرر بتاريخ من طرف

وضع شخصان الثلاثاء حدا لحياتهما، في عمليتين مختلفتين من حيث المكان والزمان، بكل من دوار ” اعدوان”، وحي تجماصت بإقليم تنغير، في ظروف شكّلت موضوع بحث تمهيدي من قبل الدرك الملكي، تحت إشراف النيابة العامة.

وأفادت مصادر مطلعة بأن عملية الانتحار الأولى تتعلق بشخص ستيني وأب لخمسة أبناء ، بعدما عثر عليه مشنوقا داخل غرفته لأسباب تبقى مجهولة، في وقت لم يكن فيه يعاني من أي مشاكل عائلية أو اضطرابات نفسية أو مشاكل مادية.

وفي الحالة الثانية ، عثر على رجل خمسيني، جثة هامدة نتيجة لفّ حبل حول العنق، حيث جرت معاينة جثته من قبل الدرك الملكي وممثل عن السلطة المحلية قبل توجيهها نحو قسم الأموات، علما أن غير متزوج ولم يكن يعاني من أي اضطرابات نفسية.

الحالتين استدعتا معاينتها من قبل الضابطة القضائية ، وجرى وضع الجثتين بمستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح، لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة، لفائدة البحث القضائي المفتوح لكشف جميع الظروف والملابسات المحيطة بالحالتين، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة