في ظل تجاهل شكايات مَالِكَيْها.. مقلع يهدد ضيعة فلاحية بالتصحر بالرحامنة

حرر بتاريخ من طرف

يشتكي ورثة بودركة من الأضرار التي يلحقها مقلع لتكسير الأحجار بمزروعات ضيعتهما الفلاحية الواقعة بدوار أولاد اسليمان التابع لجماعة وقيادة الجبيلات دائرة سيدي بوعثمان إقليم الرحامنة.

فعلى الرغم من الشكايات المتعددة التي وجهها عبد الرحمان وشقيقه عبد الجليل الى كل من قائد قيادة الجبيلات، رئيس دائرة سيدي بوعثمان، عامل اقليم الرحامنة، والي جهة مراكش أسفي، المدير الاقليمي للتجهيز والنقل واللوجيستيك والمدير الاقليمي لوزارة الفلاحة، فإن صاحب المقلع المذكور مستمر في إلحاق الضرر بضيعتهما بسبب عدم احترامه لكناش التحملات ولاسيما في الجانب المتعلق بأوقات العمل واستعمال المياه أثناء الانتاج لتفادي تطاير الغبار والأتربة سيما وأن المقلع يقع بجوار الضيعة بحسب افادة المشتكيين .

وأكد المشتكيان من خلال شكاياتهما التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، أن المقلع ألحق أضرار بأشجار الزيتون والرمان والنباتات العلفية جراء الأتربة التي تتساقط عليها، ناهيك عن التأثيرات السلبية التي لحقت البئر المستعمل في السقي والذي تراجع منسوبه وأصبح مهددا بالطمر نتيجة المتفجرات القوية المستعملة في تكسير الأحجار والتي تهدد ارتداداتها البيت المخصص للسكن.

وأشار المشتكيان إلى أنه سبق لهما أن سجلا تعرضهما بسجل الملاحظات خلال نشره بمقر الجماعة، ضد إقامة هذا المقلع بجوار حقلهما غير أنه لم يؤخذ بعين الإعتبار من طرف لجنة البيئة، وطالبا بإيفاد لجنة الى عين المكان لمعاينة الأضرار التي تسبب لهما فيها صاحب المقلع المذكور واتخاذ الاجراءات اللازمة في الموضوع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة