في ذكرى تأسيس الأمن الوطني… جيل جديد من البنيات الأمنية يرى النور بمراكش والحسيمة

حرر بتاريخ من طرف

أعطت المديرية العامة للأمن الوطني، صباح اليوم الاثنين، إشارة الانطلاقة للعمل بالمقرات الجديدة لكل من المنطقة الإقليمية للأمن بقلعة السراغنة والمفوضية الجهوية للشرطة بإيمنتانوت التابعتين لولاية أمن مراكش، بالإضافة إلى مقر مفوضية الشرطة بإمزورن التابعة للأمن الجهوي بالحسيمة. وقالت المصادر إانطلاقة العمل بالمقرات الجديدة يندرج في سياق الاحتفالات بالذكرى 66 لتأسيس الأمن الوطني.

وتشير المصادر إلى أن هذه المقرات الأمنية الجديدة، التي أشرفت على افتتاحها وفود رسمية تضم أطر مركزية وجهوية من المديرية العامة للأمن الوطني وممثلي السلطة المحلية، تنتمي إلى الجيل الجديد من البنيات التحتية الشرطية، تجمع بين جمالية الهندسة المعمارية العصرية من جهة، وضرورة احترام ضوابط السلامة والأمن المفترضة في البنايات الأمنية العالية الحساسية من جهة ثانية.

كما تعتبر هذه المقرات الجديدة مجمعات أمنية متكاملة، تم الحرص في تشييدها على مراعاة الخصوصيات العمرانية والجغرافية لكل منطقة، بحيث تم تزويدها بكافة بنيات الاستقبال والتوجيه الكفيلة بتقديم خدمات أمنية متكاملة لفائدة المرتفقين، خصوصا فيما يتعلق بالاستجابة لحاجياتهم المتعلقة بإنجاز الوثائق الإدارية ومعالجة ملفاتهم ذات الطبيعة القضائية، وذلك وفق معايير عالية الجودة.


وطبقا للمصادر، فإن افتتاح هذه البنيات الشرطية المندمجة يندرج في سياق تنفيذ استراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني التي ترمي إلى تطوير وتهيئة مرافقها وبنياتها التحتية لملاءمة حاجيات المرتفقين، وأيضا لتوفير ظروف جيدة للعمل للأطر والعاملين بها حتى يرقى جهاز الأمن الوطني إلى المفهوم الجديد للحكامة الأمنية المستمد من التوجيهات الملكية السامية، القاضية بتجويد خدمات المرفق العام القريب من انتظارات المواطنين وحاجياتهم، والمرتكز على حماية حقوق الإنسان والحريات العامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة