في تحدِِ لحالة الطوارئ.. تحويل منزل لدكان في فترة حظر التجول بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يعرف بلوك 7 بحي ديور المساكين بتراب ملحقة الداوديات مشهدا فوضويا واستثنائيا ومخالفا لتدابير سريان قانون الاغلاق المرتبط بالاجراءات الاحترازية التي يؤطرها قانون الطوارئ الصحية الممتد الي غاية العاشر من ابريل.

ووفق ما افاد به مواطنون في اتصالات بـ “كشـ24″ فإن المشهد الفوضوي الذي يعرفه الحي بطله شاب وأسرته بعدما اتخذوا من منزلهم في الحي ذاته دكانا بدون رخصة يبيعون فيه المواد الغذائية من التامنة ليلا الي غاية الفجر، و كل ما يحتاجه الساهرون والمخالفون لحالة الطواري الليلية وقانون الحجر الجزئي من معسل شيشة وسيجائر وما شابه.

وحسب ما اكده متتبعون فقد اصبح الزقاق قبلة لاصحاب الطاكسيات الذين يوجهون زبناءهم لبيت الممون الذي اصبح معروفا، نظرا لتحديه للقانون والنظام العام منذ فرض حالة الحجر الصحي الاولي الي زمن هذا المقال دون تدخل يذكر باستثناء تدخل محتشم بعد مقال سابق لـ كشـ24” تم على إثره حجز بعض السلع دون اتخاذ اجراءات موازية.

ويتساءل المواطنون ومن ضاقوا درعا من تجمعات و تجمهرات الحشاشين و الصراخ و ضجيج والمنحرفين الذين يقصدون المكان هل هذا البيت لا تسري عليه احكام القانون وتدابيرها و و لماذا هدا الصمت من الاعوان والمكلفين بفرض القانون .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة