في اهم ما كتب عن مراكش في الصحف الوطنية : خطر الحل يحدق باولمبيك مراكش، الدرك يحجز قناني شمبانيا بقيمة 10 مليون سنتيم

حرر بتاريخ من طرف

في اهم ما كتب عن مراكش في الصحف الوطنية : خطر الحل يحدق باولمبيك مراكش، الدرك يحجز قناني شمبانيا بقيمة 10 مليون سنتيم
في اهم ما كتب عن مراكش في الصحف الوطنية نبدأ بجريدة أخبار اليوم التي كتبت:

– استئنافية مراكش تؤجل البث في ملف معتقلي سيدي يوسف بن علي:
وفي تفاصيل الخبر : أرجأت محكمة الاستئناف بمراكش، الى تاريخ 4 مارس المقبل محاكمة المعتقلين العشرة في ملف معتقلي أحداث سيدي يوسف بن علي، والذين سبق للغرفة أنفية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، ان أصدرت مساء يوم الاثنين 21 يناير المنصرم، أحكاما ب 23 سنة سجنا نافذا في حقهم، تراوحت مددها مابين سنتين ونصف في حق 8 معتقلين، وسنة ونصف حبسا نافذا في حق متابعين اثنين بعد ان إدانتهم من اجل المشاركة في التجمهر المسلح وإهانة والاعتداء على موظفين عموميين أثناء مزاولة مهامهم.

وفي نفس اليومية في صفحتها السادسة، الدرك يحجز قناني شمبانيا بقيمة 10 مليون سنتيم :
في تطور مثير لقضية إغلاق الدرك الملكي لحامة المركب السياحي “الشاطئ الأحمر” الواقع على الطريق المؤدية الى منتجع اوريكا، داخل المجال الترابي لجماعة تسلطانت ضواحي المدينة. الحمراء، بعد ان وجهت الى مالكيه وهما من جنسية فرنسية تهم تتعلق بقيامهما بترويج المشروبات الكحولية دون توفرهما على ترخيص، وعدم احترامهما للتوقيت القانوني للاغلاق اليومي بالنسبة الى المطعم والمسبح.

وفي جريدة الأخبار نقرا، في صفحتها الثانية : اشتباه في إصابة فتاة بشلل بعد خضوعها للتلقيح المينانجيت بمراكش .
وفي تفاصيل الخبر : تعرضت فتاة تبلغ من العمر 15 سنة من مدينة مراكش، بمضاعفات نتيجة تلقيح ضد داء التهاب السحايا الأسبوع الماضي، في أدار عملية تلقيح خضع لها مجموعة من التلاميذ بالثانوية الإعدادية الأطلس بنواحي مراكش.

أما جريدة الصباح وفي صفحتها الحادية عشرة، خمور مهربة وتملص ضريبي بمركب سياحي بمراكش.
كشفت التحقيقات التي باشرتها عناصر الدرك الملكي بتسلطانت في ملف المركب السياحي الشاطئ الأحمر الذي أغلق الأسبوع الماضي عن وجود كمية من المشروبات الكحولية، لا تتوفر على أختام مصلحة الجمارك، بالإضافة الى عدم تسديد الفواتير الخاصة بالمكتب الوطني للكهرباء، ما تكتب عنه ما قيمته 800.000 درهم.

وفي الصفحة 19 من نفس الجريدة ، خطر الحل يحدق باولمبيك مراكش:
الرئيس قدم استقالته واللاعبون يواجهون مصيرا مجهولا، بات أولمبيك مراكش لكرة القدم الممارس بالقسم الثاني، يواجه مصيرا مجهولا بعد ان اعلن رئيسه عبد الله بلكاهية استقالته، أمام الصحفيين واللاعبين وأفراد الطاقم التقني للفريق اول امس الاثنين في ندوة صحفية، وارجع بلكاهية قرار مغادرة الفريق الى غياب دعم مسؤولي المدينة، موضحا (اصبح من المستحيل الاستمرار في التسيير بكيفية سليمة ومسؤولة، في ظل إقصاء الفريق من الاستفادة من منح السلطة المحلية والمجالس المنتخبة، وعدم الاستجابة لنداتنا المتكررة، لذا قررت بعد طول تفكير الانسحاب، مابقى ما نعطي، فضلا عن معاناتي مع المرض والضغط).

اما جريدة الأحداث المغربية في صفحتها 5 نقرا، إحالة تسع طلبة في حالة اعتقال على المحكمة بمراكش :
التجمهر المسلح، تعييب أشياء خاصة للمنفعة العمومية، حيازة سلاح ابيض بدون سند قانوني، والضرب والجرح في حق موظفين عموميين أثناء قيامهم بواجبهم، تلك هي جملة الاتهامات التي سينت بها المصالح الأمنية 9 طلبة ينتمون الى الفصيل القاعدي بمراكش.
انتهت التحقيقات مع الطلبة المعنيين، باحالتهم زوال اول امس الاثنين على النيابة العامة، بابتدائية مراكش، والتي أمرت بمتابعتهم في حالة اعتقال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة