في اليوم الأخير من الحملة..شباط يراهن على “البحر” لاستمالة الناخبين

حرر بتاريخ من طرف

أحيى حميد شباط، كبير مرشحي حزب جبهة القوى الديمقراطية بمدينة فاس، الحديث عن الشاطئ الاصطناعي الذي سبق أن وعد الساكنة بإنجازه في منطقة واد فاس، وذلك في محاولة منه لاستمالة الناخبين، في اليوم الأخير من الحملة الانتخابية.

وحمل شباط مسؤولية الإجهاز على هذا الحلم لحزب العدالة والتنمية، موردا بأنهم أوقفوا المشروع مباشرة بعد فوزهم في الانتخابات الجماعية السابقة.

وذكر شباط بأن المشروع لم يكن ليكلف الجماعة أي استثمارات، لأن القطاع الخاص هو كان سيتولى إنجازه وتهيئته.

وسبق لشباط أن وعد بإنجاز هذا الشاطئ، وفتحه بالمجان لفائدة فقراء المدينة والذين لا يتوفرون على الإمكانيات في التوجه في عطلة الصيف إلى المدن الساحلية.

لكن المنطقة التي أعلن بأنها ستحتضن هذا الشاطئ الاصطناعي تحولت إلى تجزئات ومشاريع استثمارية خاصة. وأنجز المجلس الجماعي الحالي في جزء منها مجموعة من ملاعب القرب.

وسبق لقادة “البيجيدي” أن انتقدوا هذا المشروع، وقالوا إن ملفه غير موجود في الجماعة. وتساءل الأزمي في تصريحات أخيرة بمناسبة انطلاق حملة العدالة والتنمية، عن مصير مداخل بيع عقارات في واد فاس وملعب الخيل، والتي تقدر بحوالي 70 مليار سنتيم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة