في الجمع العام السنوي للنادي الملكي للتنس 50 مليون سنتيم عجز في ميزانيته وعلى إيقاع التحضير لجائزة الحسن الثاني بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

بالقاعة الكبرى للاجتماعات بالنادي الملكي للتنس بمراكش، التأمت جميع فعاليات النادي البهجاوي من أجل التدارس في جدول أعمال الجمع العام العادي للموسم الرياضي 2014-2015 . وكان ذلك بحضور الداعمين و ممثل عن السلطة المحلية و الشبيبة و الرياضة.

 و قد استمر هذا الجمع الى ساعة متأخرة من ليلة الجمعة – السبت الماضية , الحضور المكثف داخل القاعة تتبع باهتمام كبير تلاوة التقرير الأدبي و الذي تلاه الرئيس عزيز التفنوتي بنيابة عن الكاتب العام عبد اللطيف كوان رغم تواجد هذا الأخير بالمنصة ؟ التقرير تناول بالدرس و التفصيل و التحليل جميع الأنشطة الثقافية و الرياضية و التي شهدها النادي خلال الفترة الممتدة ما بين 1-9-2014 و 3-8 -2015 . و كان أبرزها الاشارة الى أن النادي أصبح خلال المدة الأخيرة مرجعية كرة المضرب الوطنية ومن أبرز النوادي بالمملكة على الإطلاق كل ذلك بفضل تسييره الاحترافي و العقلاني و بنيته التحتية الرياضية و الثقافية و الصحية الممتازة و نهجه سياسة التكوين و تنظيم الدوريات الوطنية و الدولية المقامة على أرضيته و الاتفاقيات المبرمة مع الجهات ذات النفع المشترك .

 كذلك الاشارة الخطوات والافاق المستقبلية لتحديث النادي و الذي يتشرف قريبا باستقبال أرقى التظاهرات الوطنية ألا وهي الجائزة الدولية الحسن الثاني والتي عادت الى مهدها، جانب أخر إستأثر باهتمام التقرير الأدبي و قد  تجلى في بعض السلبيات داخل أروقة النادي والذي طلب من الجميع تجاوزها حفاظا على السير العام للنادي، في نفس السياق تساءل التقرير الأدبي بإلحاح عن الوجهة التي حول لها دعم مجلس المدينة البالغ 20 مليون سنتيم و المخصصة للنادي لدعم جائزة للامريم للسنة الماضية خصوصا بعد اتمام جميع المساطر القانونية لتسليم المنحة للنادي …

بالمقابل نوه التقرير ببنود الاتفاقية المبرمة مع ولاية جهة مراكش أسفي لترميم و اصلاح الملعب الرئيسي و مدخل الرئيسي للنادي و مستودعات الملابس تأهبا لاستقبال جائزة الحسن الثاني و البالغة 6 مليون درهم .                                                                                                                   

 
تلاوة التقرير المالي من طرف “الطيب بن التباع” كان عبارة عن جرد مفصل لمالية النادي و حددت المداخيل في مبلغ 1.050.000.00 درهم مع تسجيل انخفاض بالمقارنة مع الموسم الماضي حيث وصل الى مبلغ 95000 درهم في حين تمحورت المصاريف حول مبلغ 1.633.759.46 مسجلة كذلك انخفاضا وصل الى مبلغ 292.966.54 درهم ، ليكون الناتج العام هو عجزا ماليا في حدود 583.759.46 درهم                          
 
مناقشة التقريرين لم تأث بما كان منتظرا منها و لم تحط على المحك أعضاء المكتب المسير حسب أقاويل الحاضرين، لتكون اجمالا فخورة باستقبال جائزة الحسن الثاني الدولية للتنس و عودتها الى مراكش . كما طلبت بعض التدخلات من أعضاء المكتب أن تكون جميع فعاليات النادي في مستوى الحدث و شددت على سياسة التكوين داخل النادي و موضوعية التقريرين الأدبي و المالي لهذا الموسم .

المصادقة كانت بالاجماع الى جانب ترميم المكتب المسير للموسم الرياضي 2015 – 2016 بانضمام كلا من لحسن أوزين ، الصديق السرغيني ، و عبد الجليل بنعزوز ليضرب الحاضرون موعدا مع انعقاد ندوة صحفية  مخصصة لتسليط الأضواء على الترتيبات و الاستعدادات للأستقبال النادي لجائزة الحسن الثاني الدولية للتنس.                                  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة