فيضانات اليوسفية : العثور على جثة فتاة والبحث جار عن أبيها وأخيها

حرر بتاريخ من طرف

انتشلت السلطات المحلية بجماعة الكنتور، لحد الساعة جثة فتاة تبلغ من العمر 12 سنة، كانت قد جرفتها سيول فيضان رفقة أبيها وأخيها، بعدما كان يمتطيان دراجة نارية، قبل أن تفاجئهما سيول جارفة، قامت باغراقهما ونقلهما نحو أماكن مجهولة في واد سيدي أحمد.

وتقوم حاليا في منتصف الليل، فرقة مختلطة يتقدمها رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة اليوسفية، تضم عناصر السلطة المحلية وعناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المساعدة، بالبحث عن جثث مفقودين،
كما جرفت السيول بإقليم اليوسفية، سيارة رئيس جماعة رأس العين، وكان بمعيته أعضاء بذات الجماعة القروية، إذ نجوا بأعجوبة، وتطلب إنقاذ أعضاء المجلس الجماعي لرأس العين، تدخل أعوان الجماعة ومجموعة من المواطنين، الذين أنقذوا المنتخبين الذين كانوا في طريقهم إلى مقر جماعة رأس العين، من أجل حضور الخطاب الملكي.

وعرفت قرية الواد بجماعة الكنتور، إقليم اليوسفية (جهة مراكش ـ آسفي) مساء اليوم فيضانات خطيرة مفاجئة لم تعهد الساكنة منذ أزيد من 22 سنة.

كما تبين وجود خسائر كبيرة في الممتلكات وفي الأرواح. حيث أن هذه الفيضانات تسببت كذلك في عزل عدد كبير من أحياء مدينة اليوسفية بالإضافة إلى قطع العديد من الطرق بسبب فيضان واد سيدي أحمد ووادي كشكاط على مدينة اليوسفية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة