فيروس كورونا.. المجتمع المدني بمراكش والحوز يتعبأ لدعم الأسر المعوزة

حرر بتاريخ من طرف

قررت جمعية “أسافو” للتنمية والثقافة (إقليم الحوز) وجمعية “ميمة مليكة” (مراكش)، توحيد جهودهما قصد التعبئة لدعم الأسر المعوزة، وذلك في سياق الحملة الوطنية التضامنية الرامية إلى مواجهة وباء “كورونا”.

وهكذا، شرعت الجمعيتان في جمع التبرعات اللازمة لشراء المواد الغذائية الأساسية التي ستوزع في ما بعد على الأسر المعوزة. وتسعى هذه المبادرة، المنظمة بتنسيق مع السلطات المحلية، إلى دعم الأسر في وضعية هشاشة وتكريس قيم التضامن والتعاون التي تميز المجتمع المغرب في وقت الرخاء والشدة. وحسب المنظمين، تروم هذه المبادرة التضامنية دعم الأشخاص المتضررين، لاسيما العمال المياومين، من التداعيات الاقتصادية التي أحدثها فيروس “كورونا”.

ولهذا الغرض، فتحت الجمعيتان حسابات بنكية مخصصة لجمع التبرعات، إلى جانب تسلمهما للمواد الغذائية الأساسية مباشرة من المتطوعين قصد توزيعها على الأسر المحتاجة.

وشهدت هذه الحملة، منذ بداياتها، إقبالا كبيرا من قبل المحسنين والمواطنين الراغبين في الانخراط في هذا الفعل التضامني.

وستتم بالمناسبة، بلورة خطة عمل بتنسيق مع السلطات المحلية بهدف ضمان نجاح هذه المبادرة التضامنية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أشاد رئيس جمعية “ميمة مليكة”، خالد بنحليمة، بالروح التضامنية التي أبان عنها المغاربة إبان هذا الوباء العالمي، مشيرا إلى أنه بفضل هذه الخطوة التضامنية والمسؤولة والتماسك، سيتمكن المغرب من التغلب على الآثار الاقتصادية لهذا الوباء.

وأشار الفاعل الجمعوي إلى أن هذه المبادرة التضامنية تهدف إلى مساعدة الأسر في وضعية هشاشة بالوسطين القروي والحضري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة