فواجع يوم العيد.. قاصر يعلق نفسه في شجرة وثلاثيني يشنق نفسه بغرفته

حرر بتاريخ من طرف

اهتز حي بنسركاو بمدينة أكادير صبيحة يومه الأربعاء أول أيام عيد الأضحى على وقع انتحار شخص في عقده الثالث.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن أحد أفراد أسرة الهالك البالغ من العمر نحو 30 عاما صعد إلى غرفته بسطح المنزل من أجل إيقاضه صبيحة اليوم من أجل مشاركة عائلته طقوس العيد، قبل أن يصدم بمشهد لم يخط له على بال، بعد أن وجد الهالك ميتا والحبل ملفوف على رقبته.

الواقعة استنفرت السلطة المحلية وعناصر الأمن والشرطة العلمية والتقنية التي انتقلت الى عين المكان حيث تم فتح تحقيق في الواقعة بالموازاة مع نقل جثة الهالك الى مستودع الأموات بتعليمات من النيابة العامة.

وفي سياق متصل، أمسى ساكنة منطقة تنغير على وقع فاجعة مماثلة بعدما أقدم قاصر على الإنتحار شنقا بأحد الدواوير التابعة لجماعة أيت سدرات بنواحي تنغير.

الطفل البالغ من العمر 15 عاما شارك أسرته أضحية العيد، قبل أن يتوجه مساء يومه الأربعاء الى حقل والده وعمد إلى الإنتحار شنقا بعد أن لف عنقه بحبل علقه في شجرة.

وحقد انتقلت عناصر الدرك الملكي ببومالن دادس والوقاية المدنية الى عين المكان، حيث نقل جثة الهالك الى مستودع الأموات من اجل إخضاعها للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة، في الوقت الذي فتح تحقيق حول ملابسات هاته الفاجعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة