فندق بالبيضاء يطرد نزلاءه من الأطباء والممرضين

حرر بتاريخ من طرف

احتج عدد من الاطر الصحية بمستشفى القرب بسيدي مومن، أمس الاثنين، أمام المستشفى، ضد قرار “طردهم”، من وحدة فندقية كانوا يقيمون فيها، طيلة 3 أشهر خلت، بعد ما تلقوا تعليمات بافراغه بعد نهاية فترة الأداء.

وافادت مصادر، أن فإن الأطقم الطبية والتمريضية العاملة بوحدات العزل بمستشفى القرب “سيدي مومن” في البيضاء، تلقوا بشكل مفاجئ تعليمات بإفراغ الوحدة الفندقية، التي كانت تأويهم، في إطار التدابير الاحترازية المتخدة لمحاصرة وباء فيروس كورونا المستجد.

ويتعلق الامر بخمسة فرق صحية كل فريق يتكون من 8 الى 10 اطباء وممرضين ، اغلبهم يقطن خارج مدينة الدار البيضاء، وجدوا أنفسهم عرضة للشارع، بعد قرار طردهم من الفندق.

واشارة المصادر ذاتها، ان الاطر توجهوا الى المديرية الجهوية للصحة، التي اخبرتهم ان مقر الاقامة تغير الى فندق أخر، غير ان العديد من الاطر الصحية لم تجد اسماءها بلائحة الفندق، مما جعلهم يعودون للإحتاج أمام المستشفى، قبل أن تتم تسوية الوضع، لتمكن الاطر من دخول الفندق الآخر في ساعاة متاخرة من ليلة أمس.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة