فنانة فرنسية تحذف صورتها مع الملك محمد السادس في باريس بعد اتهامها بالكذب

حرر بتاريخ من طرف

قامت نجمة برامج تلفزيون الواقع الفرنسية ميلاني عمار، بحذف الصورة التي جمعتها بالملك محمد  الساددس من حسابها الرسمي على إنستغرام  دون أن تقدم أي تفسير أو توضيح بشأن سبب الحذف.

وكانت النجمة الفرنسية، التي اشتهرت ببرنامج تلفزيون الواقع La Villa des cœurs brisés أو “فيلا القلوب المحطمة”، نشرت يوم الإثنين 8 يناير/كانون الثاني، صورة تجمعها بالملك محمد السادس في أحد المطاعم الراقية في العاصمة الفرنسية باريس وعلقت على صورتها قائلة “عشاء مع ملك المغرب.. شكراً وداد”.

لكن رواد الشبكات الاجتماعية كذبوا ادعاءات ميلاني المتعلقة بأنها تناولت عشاء مع الملك  محمد الساادس، قائلين إن الصدفة فقط هي ما جمعتهما في مطعم فاخر في الدائرة الثامنة من العاصمة الفرنسية، وتحديداً بشارع مونتيغن.

وقالت وسائل إعلام مغربية إن الصورة التقطت أثناء تناول الملك محمد السادس وجبة العشاء بنفس المكان لا غير، وأنها طلبت التقاط صورة معه، وكعادته سمح لها بالتقاط صورة معه، كما سمح لصديقتها أيضاً، وأن ”وجبة العشاء” التي ادعتها ميلاني لا أساس لها من الصحة.

وما يشكك في رواية الممثلة الفرنسية أن الصورة التي جمعتها بالعاهل المغربي لا تحتوي على أي طعام، كما أن وضعية التقاط الصورة لا تظهر تناول شخصين الطعام معاً، وإلا لظهرت ميلاني وهي تجلس أمام الملك على نفس الطاولة.

وميلاني هي ممثلة الواقع الفرنسية من أصول مغربية تبلغ من العمر 24 سنة، واشتهرت بأدوارها في الجزء الثاني من سلسلة تلفزيون الواقع الفرنسية “الفيلا”، التي تحكي عن علاقات الحب وما يواكبها من مشكلات وأزمات تؤدي بأصحابها إلى تحطم قلوبهم.

وقبلها شاركت ميلاني عمار في سلسلة الواقع الأميركية “الملائكة”، حيث سافرت إلى ميامي في يناير/كانون الثاني 2017 إلى الولايات لتشارك في السلسة محاولة تحقيق حلمها في أن تعمل كعارضة أزياء، قبل أن تفشل وتغادر السلسلة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تنشر فيها صور الملك محمد السادس على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث اعتاد الناس العاديون والنجوم أخذ صور لهم مع العاهل المغربي في زياراته لدول مختلفة، ونشرها على حساباتهم الخاصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة