فلاحون ومزارعون غاضبون يهاجمون هولاند خلال زيارته للمعرض الزراعي جنوب باريس + فيديو

حرر بتاريخ من طرف

واجه فلاحون غاضبون الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، صباح اليوم السبت، خلال زيارته لمعرض الزراعة في جنوب باريس، بشتائم وهتافات معادية له في اجواء من التوتر الشديد بسبب الازمة التي يشهدها القطاع الزراعي.
 
وكان مربو الماشية والمزارعون الفرنسيون قاموا لمدة شهر باغلاق الشوارع ونظموا تظاهرات احتجاج على تراجع اسعار لحوم البقر والخنزير والحليب، بسبب انتهاء نظام حصص منتجات الحليب الاوروبية والحظر الروسي وانخفاض الطلب الصيني.
 
وقال هولاند ، عند وصوله الى “اكبر مزرعة في فرنسا” في جنوب باريس، “انني هنا اليوم لابرهن على ان هناك تضامنا وطنيا”، مضيفا “سنفعل ما بوسعنا” لمساعدة قطاع الزراعة.
 
لكن الهدوء لم يستمر. فبعد ساعة من بدء زيارة الرئيس، هاجمه مزارعون رافعين شعار “استقالة”، حسب ما اوردته وكالة فرانس برس استنادا إلى مراسلها هناك.
 

 
وقال احدهم “انها حالة طوارئ لمربي الماشية” بينما ترددت هتافات “فاشل” و”لسنا مهاجرين” و”احمق” و”نذل”، وغيرها من الشتائم بينما كان هولاند يشق طريقه وسط مجموعة معادية من مربي الماشية.
 
وهتف احد المزارعين “انه غير مكترث بنا”، واضاف آخر “نقوم بتحركات في فرنسا منذ سنة ولا احد يصغي الينا”.
 
لكن الرئيس الفرنسي الذي يرافقه وزير الزراعة لم يقطع زيارته.
 
وعلى الرغم من اليأس الذي يسود، لم يقاطع العاملون في هذا القطاع هذا المعرض الذي يتوقع ان يزوره حوالى 700 الف شخص حتى السادس من مارس المقبل، وعدد كبير من المسؤولين السياسيين وخصوصا المعارضين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة