فكّ لغز جريمة قتل بشعة بعد فرار مرتكبها من العدالة لـ 7 سنوات

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت مصالح الدرك الملكي بأولاد سعيد بسطات، من تفكيك لغز جريمة قتل ارتكبت منذ 7 سنوات، وظل الجاني مبحوثا عنه بموجب مذكرة بحث وطنية، بعد فراره من العدالة واختفائه نواحي الحسيمة.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن مصالح الدرك، وبعد سنوات من البحث، حصلت على معلومات تفيد بكون منفذ الجريمة يتواجد بمسقط رأسه وهو في حالة سكر طافح، ما دفعها إلى التنقل، إلى عين المكان، ليتم اعتقال الجاني.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن الجاني، كان قد جرى مقارنة بصماته مع البصمات التي تم أخذها من مسرح الجريمة التي نفذها سنة 2013، ليتبين أنه المتهم في هذه العملية.

وكانت جريمة القتل التي راح ضحيتها شخص قد هزت الرأي العام المحلي بإقليم سطات، بعد إقدام الجاني على قتله بواسطة آلة حادة، إذ توفي رغم تلقي بعض العلاجات الضرورية في المستشفى.

ومن المنتظر أن يتم خلال اليومين المقبلين، بعد استكمال التحقيقات الجارية مع المشتبه فيه، إعادة تمثيل الجريمة.

وبعد انتهاء التحريات والأبحاث الجارية، من المنتظر أن يتم تقديم المشتبه فيه أمام أنظار النيابة العامة المختصة بتهمة القتل العمد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة