فقدان جثة لطفلة حديثة الولادة يُحرك شكوى ضد مستشفى محمد السادس بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجه مواطن يُدعى “المصطفى. ب”، والذي يقطن بمركز الأوداية بمراكش، شكاية إلى كل من والي جهة مراكش أسفي ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، توصلت “كشـ24” بنسخة منهما، يؤكد فيهما أن زوجته المدعوة “ف.م” قامت بإنجاب طفلتين غير مكتملتي النمو في شهرهما السابع بمستشفى ابن طفيل بتاريخ 12/07/2017، معتبرا أنه لم يتم العناية بهما وتم إهمالهما إذ لم يتم إيداعهما في حاويات إكمال النمو، موضحا أنه عند إخراجهما من المشفى تدهورت حالتهما الصحية مما حدى به إلى التوجه بهما إلى مستشفى محمد السادس بمراكش.

وحسب الأب المشتكي، فإن “طفلته الأولى توفيت بتاريخ 14/07/2017، وذلك بسبب الانتظار الذي دامت مدته 3 ساعات وهي تحتضر في حضن والدتها، حيث أنه رغم الحالة المستعجلة” يقول المشتكي “فوجئنا بعدما الاهتمام بنا”.

وتابع الأب سرد تفاصيل الواقعة، “حيث أنه بعد إسعاف طفلتي الثانية أملنا خيرا إلا أننا فوجئنا كذلك بوفاتها بتاريخ 19/07/2017 والأكثر من ذلك أنني وعند محاولة تسلم جثة طفلتي الثانية قصد دفنها، تمت مماطلتي ومراوغتي وإدعائهم أنه تم وقوع غلط في الجثة وتم تسليم الجثة إلى أحد الأسر باليوسفية قصد دفنها”.

وقال الأب المشتكي، أن ما قام به المستشفى المذكور أضر بنفسيته ومعنويات الأسرة برمتها، نظرا لأن مثل هاته الأفعال تعتبر منافية باسم المستشفى خصوصا اسم المصلحة ( مصلحة الأم والطفل).

والتمس الأب كلا من والي جهة مراكش أسفي ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، التدخل العاجل في شكايته، قصد متابعة المستشفى المشتكى به طبقا للقانون، وفتح تحقيق في النازلة، مع استرجاع جثة طفلته قصد دفنها أمام أسرتها خصوصا وأن الأسرة تشكك في موتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة