فظيع: هكذا قتل رجل ابنته الصغيرة بواسطة عصا بسبب تبولها في الفراش

حرر بتاريخ من طرف

ألقى رجال الدرك، أول أمس الأحد، القبض على أب ضرب ابنته بعصا غليظة حتى الموت لأنها تبولت على نفسها ولم تبادر إلى استعمال مرحاض المنزل لقضاء حاجتها، الخبر جاء في يومية المساء عدد يوم غد الأربعاء.
 

وقالت اليومية إن الشخص الموقوف انهال بالضرب على طفلته الصغيرة ذات الثلاث سنوات بيديه قبل أن يواصل اعتداءه الشنيع عليها بعصا فأس، كما أضافت اليومية بأن الأب البالغ من العمر 36 سنة يوعمل بإحدى الضيعات الفلاحية، استشاط غضبا نتيجة إقدام صغيرته على التبول على الفراش، فقرر معاقبتها عقابا شديدا، كان سببا في مصرعها، قبل أن يجد نفسه موقوفا من قبل الدرك الملكي ومتابعا بتهمة القتل دون قصد.

وحسب اليومية فإن أم الطفلة والتي كانت شاهدة على هذا الحادث المأساوي، الذي شهده دوار «أولاد مصباح الرويف» التابع لجماعة «البحارة أولاد عياد » بإقليم القنيطرة، ذكرت أن زوجها الذي اربتطت به عن طريق الفاتحة وبدون عقد نكاح، ضرب ابنتهما الصغيرة بشدة، ولم يثنه بكاء الطفلة وصراخها ولا تدخلها الشخصي عن الاستمرار في ضربها إلى أن سقطت أرضا جثة هامدة.

وأضافت اليومية بأن الأم خرجت مهرولة وهي تلطم خديها نحو مسجد المنطقة لإشعار سكان الجماعة بما حصل، كما أشارت اليومية بأن الأب الذي كان يعاني من وضع نفسي صعب، انتابته حالة بكاء هستيرية حادة بعدما فارقت ابنته الحياة، إذ لم يكن يتوقع، أن لحظة غضب مجنونة ستفقده طفلته التي كان يعزها كثيرا، إلى درجة أنه كان في كل ليلة يحرص أشد الحرص على أن تنام بين أحضانه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة