فضيحة: مع انطلاق الحملة الإنتخابية..تشييد منزل على جدار مؤسسة تعليمية وعلى بعد مسافة قليلة من طريق اقليمية ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تفاجأ ساكنة سيد الزوين بنواحي مراكش مع انطلاق الحملة الإنتخابية أمس السبت 22 غشت الجاري، بالشروع في تشييد منزل على جدار الثانوية الإعدادية أبو الحسن الماوردي.

و وفق ما عاينته “كشـ24″، فإن المنزل الذي شرع في تشييده لا يبعد سوى بمسافة قليلة عن الطريق الإقليمية 2011 التي تمر عبرها شاحنات الوزن الثقيل التابعة لإحدى شركات مقالع الرمال.

السلطات المحلية في شخص قائد سيد الزوين حملت مسؤولية مدى قانونية البناية من عدمها للجماعة المحلية التي منحت ترخيصا لصاحبها بتاريخ 26/03/2015.

ويشار إلى أن الإعدادية المذكورة شيد على جدارها من الناحية الشرقية عدة منازل في سياق تمدد تجزئة سكنية عشوائية نمت وتوسعت تحت أعين السلطة المحلية في عهد خليفة القائد السابق.

وفي تصريح لـ”كشـ24″، أكد فاعلون محليون، أن تصميم التهيئة الخاص بجماعة سيد الزوين وفي صيغته المعدلة، فتح طريقا وسط إعدادية الماوردي من أجل إحداث زنقة فاصلة بينها وبين هاته البنايات للتغطية على ما وصفه بالخروقات التي طالت قانون التعمير  وتصميم التهيئة.

وجدير بالذكر أن الجماعة تعرف هذه الأيام استفحالا لمظاهر البناء العشوائي بعدد من الأحياء بالمركز الحضري لسيد الزوين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة