فضيحة: سْحُور وتمائم بمبنى مندوبية وزارة الثقافة بآسفي

حرر بتاريخ من طرف

فضيحة: سْحُور وتمائم بمبنى مندوبية وزارة الثقافة بآسفي
 تم العثور على أفعال فاضحة خارجة عن ضوابط العمل الإداري بمقر مندوبية الوزارة في آسفي. 

 
وعثر موظفون في المندوبية على طقوس غريبة داخل مقر المندوبية، وفي رواق تاريخي مصنف ضمن المآثر التاريخية الوطنية منذ سنة 1922.
 
كما عثروا على «بطانة» كبش حديث الذبح، مخبأة في قصر الباهية الذي يعتبر الإقامة الثانوية للسلاطين العلويين خلال القرن الثامن عشر، وهو قصر كان يحتضن رواقا للمتحف الوطني للخزف، وتقام فيه أنشطة ثقافية.
 
هذا واستغربت مصادر من مندوبية وزارة الثقافة في آسفي، كيف أمكن إدخال كبش وذبحه وإقامة طقوس غريبة في مقر المندوبية، التي تعتبر مصنفة في عداد المآثر التاريخية، دون علم الإدارة والحراس.
 
وذكرت جريدة “الأخبار” التي أوردت الخبر،أن مقر المندوبية مزود بكاميرات مراقبة، وأن وزارة الثقافة أعلمت بالأمر، ويجري حاليا التكتم على هذه الفضيحة في انتظار الكشف عن ملابساتها، والجهات التي تقف وراءها. 
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة