فضيحة.. دار للشباب تتحول الى وكر للمتشردين والمدمنين باقليم الحوز + صور

حرر بتاريخ من طرف

تحولت دار للشباب بمنطقة للا تاكركوست باقليم الحوز الى وكر للمتشردين والمدمنين على المخدرات و الراغبين في قضاء حوائجهم، في الوقت الذي كانت تنتظر فيه الساكنة ان تشكل دار الشباب متنفسا جديدا للناشئة يساهم في تكوينهم و تربيتهم بدل ان يكون مرتعا يساهم في انحرافهم.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فقد تم الانتهاء من الاشغال في بناية دار الشباب وتجهيزها في 2014 ، الا ان الجهات المعنية لم تبادر بانهاء باقي الاجراءات من اجل توفير خدماتها للشباب والاطفال، بل ظلت بناية مغلقة بدون حراسة، ما جعلها مستباحة للصوص والمنحرفين، وهو ما ترجمه تعريض البناية للسرقة التي طالت الابواب والتجهيزات المتوفرة، بل ان يمتد العبث ويتطور بتخريب جدرانها، وتحويلها الى مطرح للازبال ومرتع للمنحرفين والمجرمين.

وما يثير مخاوف الساكنة بخصوص وضعية البناية المذكورة، وهو تحولها الى وكر للمدمنين والدعارة بالرغم من كونها تتواجد بالقرب من دار الطالب ومؤسسة تعليمية اعدادية بجماعة للا تاكركوست، ما يحولها الى ما يشبه القنبلة الموقوتة التي قد تنفجر في وجه الجميع، لانها قد تساهم في انحراف مجموعة من التلاميذ بالمنطقة.

ويطالب المهتمون بالمنطقة بتدخل عاجل للجهات المعنية من اجل اصلاح ما يمكن اصلاحه، وتمتيع المواطنين وفي مقدمتهم شباب المنطقة بحقهم في الاستفادة من البنائية بشكل مهيكل يضمن انخراطهم من خلال دار الشباب المفترطة في الحياة الثقافية والفنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة