فضيحة : الدراجون المغاربة ينسحبون من طواف المغرب

حرر بتاريخ من طرف كشـ24

فضيحة مكتملة الأركان تلك التي عرفها طواف المغرب في دورته الحالية ، سيما و أن صيتها بلغ كل منتديات الرياضة العالمية .

حيث  قرر الدراجون المغاربة صباح الجمعة الإنسحاب من منافسات طواف المغرب الذي بلغ محطة أكادير ، و رفض الدراجون المغاربة حضور التسجيل بخط الإنطلاق صوب مدينة الصويرة ، واضعين أعضاء المكتب المديري للجامعة الملكية أمام مسؤولياتهم في ما آلت إليه أوضاعهم و أوضاع رياضة سباق الدراجات بشكل عام .

وحمل الدراجون المغاربة بشكل مباشر المسؤولية لأعضاء المكتب الجامعي و على رأسهم رئيس الجامعة و أمين المال ، مؤكدين أنهم يعيشون ” القهرة ” في كواليس الطواف ، في حين يظهر المشرفون على الطواف صورا فولكلورية بعيدة كل البعد عن واقعهم المعيش . و أكد الدراجون المغاربة أنهم يعانون منذ مدة ليست بالهينة مع غياب المسؤولية بخصوص الصيانة و إصلاحات الأعطاب التي تتعرض لها دراجاتهم ، في حين يخضعون لتحقيقات في جزئيات لا علاقة لها بالرياضة ، بل هناك كان الرد عليه بجملة ” سير فحالك ” .

فضيحة الجامعة الملكية للدراجات و صداها المدوي عالميا تستوجب محاسبة حقيقية من المسؤولين ، سيما و أن اختلالات كثيرة كانت وراء رفض وزارة الشباب و الرياضة لملفها القانوني قبل أسبوع من اليوم .

و أفاد مصدر مطلع ، أن الدراجين المغاربة بعد إعلان انسحابهم من السباق ، قصدوا منزل زميلهم أبلواش بمدينة أكادير ، في عيادة له بعد الإصابة التي سببت له كسرا على مستوى الكتف خلال محطة خنيفرة .

 

المهدي زكرياء

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. سلوك غير لائق وينبغي اتخاذ الاجراءات التي يفرضها الموقف. كان من الأجدر تصفية الملف قبل الطواف أو بعده. قبل بداية الطواف بأيام شاهدت البعض منهم يدلي بتصريحات للقناة التلفزية مشيدين بظروف التدريب ووووو. حتى ولو كان هناك مشكل ليس هذا هو الظرف المناسب للقيام بهكذا تصرف. مصطفى النجاري والكرش حرثا المغرب بأكمله بدراجة “عادية” ولم يسبق لهم أن اشتكوا. هؤلاء يريدون كل شيئ وفي وقت قياسي. غياب للنضج وللحس الوطني مع الأسف.

  2. ربما أعينهم على قطر أو البحرين بعد أن استثمر فيهم المغرب منذ ولادتهم واستشعروا بأن مستواهم سيمكنهم من إيجاء موقع لهم هناك وربح الأموال الطائلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة