فضيحة : اقتحام مقر حزب الأصالة والمعاصرة من طرف وكيل الملك والشرطة القضائية ليلة انتخابات الجهة

حرر بتاريخ من طرف

فضيحة : اقتحام مقر حزب الأصالة والمعاصرة من طرف وكيل الملك والشرطة القضائية ليلة انتخابات الجهة
بعد الشكاية التي تقدم بها عضو الكتابة الجهوية لحزب الاتحاد الاشتراكي بمراكش، مولاي الحسن بلكوري ليلة امس الاثنين 17 سبتمبر ، لدى وكيل الملك بمحكمة الاستئناف بمراكش، اصدر هذا الاخير تعليماته لعناصرالشرطة القضائية وبتنسيق مباشر مع وزيرالعدل ورئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، باقتحام مقر حزب الأصالة والمعاصرة من طرف وكيل الملك وعناصر الشرطة القضائية ، بعد تجاوز الوقت المحدد للحملة الانتخابية، الخاصة باختيار رئيس للجهة والتي تعرف تنافس احمد التويزي عن البام، وعبد العالي دومو مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي. حيث دخل وكيل الملك حوالي الساعة 00 : 35 دقيقة بعد منتصف ليلة الاثنين الثلاثاء الى مقر الحزب بحي المصمودي، فيما بقيت عناصر الشرطة القضائية خارج المقر، بتزامن مع اجتماع مغلق على مائدة عشاء لأعضاء البام والمساندون لانتخاب أحمد التويزي على راس اكبر جهة في المغرب ، من اجل اختيار نواب الرئيس والمكتب الذي سيسير جهة مراكش تانسيفت الحوز ، عند فوز ممثل حزب التراكتور احمد التويزي. وكما عاينت “كش24” فجميع الأجهزة الأمنية كانت متواجدة امام مقر حزkech24ب البام بحي المصمودي، وبعد حوالي ساعة من اقتحام المقر المذكور، انسحب وكيل الملك برفقة رئيس وعناصر الشرطة القضائية ، لينسحب بعد ذالك ازيد من 50 شخصا كانوا بداخل مقر حزب البام. وحسب معلومات حصلت عليها “كش24” من مصدر مطلع فلم يتم تسجيل أية مخالفة من قبيل استعمال المال، باستثناء تجاوز الوقت القانوني للحملة الانتخابية، بالاضافة الى تسجيل حضور بعض اعضاء المجالس البلدية والإقليمية التابعة للجهة على متن سيارات تابعة لجماعاتهم وبالتالي تسجيل خرق آخر، بخصوص استغلال سيارة المصلحة في حملة انتخابية. للاشارة فقط فان احمد التويزي النسق الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة، يعتبر ابرز مرشح لترأس جهة مراكش تانسيفت الحوز.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة