فريدوم هاوس تقدم صورة سوداء عن حرية التعبير في المغرب

حرر بتاريخ من طرف

صنفت منظمة فريدوم هاوس، التي تعنى بتقييم السياسات المتعلقة بحرية التعبير وحماية الصحافيين، المغرب ضمن البلدان غير الحرة، ووضعته في المرتبة 145 من أصل 199 دولة، بـ66 نقطة على 100 (أفضل نقطة هي صفر وأسوأ نقطة هي 100).
 
ونقلت يومية “اخبار اليوم” عن مصدر وزاري، فضل عدم الكشف عن اسمه، “إن تقرير 2016 جعل من معطيات كاذبة أو مضللة أو خاطئة أساسا لإنتاج صورة غير حقيقية عن حرية الصحافة بالمغرب”.
 
وتطرقت الصحيفة للأمثلة التي ضربتها المنظمة مثلا التضييقات التي يتعرض لها الصحافيون بمحاكمة علي أنوزلا، صاحب موقع لكم2، بسبب كلمة احتلال التي وردت في ترجمة حوار له مع الصحيفة الألمانية “بيلد”، وهو يتحدث عن الصحراء، رغم أن الصحيفة الألمانية أقرت بأنها أخطأت في الترجمة.
 
وحسب المسؤول الوزاري الذي تحدثت إليه الصحيفة، فإن “اعتبار هذه الواقعة مبررا لتصنيف المغرب بلدا غير حر ليس عملا واقعيا”، على اعتبار أن “المنظمة نفسها صنفت بلدا مثل لبنان حرا بشكل جزئي (وهي مرتبة أفضل من المغرب) بالرغم من أن صحافيا خضع في الفترة التي يشملها التقرير لمحاكمة عسكرية وعذب وأدين بالسجن”.
 
ومقارنة بترتيب دول الجوار، فإن المغرب حل في المرتبة السادسة بمعية الأردن، متبوعا بقطر فالعراق ثم ليبيا، فيما تسبقه الجزائر والكويت ولبنان وتونس وإسرائيل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة