فرنسا تنفي توسطها لحل الأزمة بين المغرب وإسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

قال وزير خارجية فرنسا، إيف لودريان، أمس الجمعة 09 يوليوز الجاري، إنه ليس لفرنسا التوسط في الأزمة الدبلوماسية بين المغرب وإسبانيا، معربا عن ثقته أن “الجارين سيتغلبان على خلافاتهما بطريقة هادئة و”حوار إيجابي”.

وأضاف لودريان في مؤتمر صحفي في مدريد “نثق في نوعية العلاقات بين إسبانيا والمغرب للتغلب على هذه الفترة الصعبة بهدوء وأن الصعوبات تؤدي إلى وضع حوار إيجابي”، مشددا على أنهما دولتان ذات سيادة ولديهما مسؤولياتهما الخاصة بهما“.

وأضاف أن بلاده تتمتع بعلاقات جيدة جدا مع البلدين وتواريخ مختلفة، كما أننا مع إسبانيا داخل الاتحاد الأوروبي، مما يخلق تضامنا قويا للغاية.

وأوضح رئيس الدبلوماسية الفرنسية إن باريس على اطلاع جيد بالأوقات الصعبة التي مرت خلال شهر ماي الماضي مع أحداث سبتة، الأمر الذي يوضح أنه على الاتحاد الأوروبي التقدم فيما يخص مسألة الهجرة، حسب تعبيره.

وأشار لودريان إلى أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي المضي قدما في الاتفاق بشأن الهجرة، وهي المهمة التي سيضطلع بها عندما تتولى فرنسا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في النصف الأول من عام 2022.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة