فرقة محاربة العصابات تضع حدا لنشاط “البيتبول” في فاس

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت فرقة محاربة العصابات بولاية أمن فاس، خلال نهاية الأسبوع المنصرم، شخصا من ذوي السوابق القضائية، يبلغ من العمر 60 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بحيازة و ترويج المخدرات.

وتبعا للمصادر، فقد جرى توقيف المشتبه فيه، الملقب” البيتبول”، على مستوى حي زواغة بنسودة، بعد مداهمة لوكره المعد لترويج نشاطه الإجرامي، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة عن حجز 700 غرام من مخدر الشيرا عبارة عن قطع جاهزة للبيع، و630 غرام من مخدر الكيف، و240 غرام من مخدر مادة طابا، و03 كيلوغرامات من سنابل مخدر الكيف، بالإضافة إلى مبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي، سلاح أبيض، ومعدات تستعمل في تلفيف مخدر الشيرا.

وفي السياق ذاته، قالت المصادر إن نفس الفرقة الأمنية تمكنت من توقيف الملقبة “أم الزريكي”، وذلك على خلفية اشتباه تورطها في قضية تتعلق بحيازة و ترويج مخدر الشيرا، حيث مكنت عملية التفتيش من العثور بحوزتها على (130)غرام من مخدر الشيرا على شكل 61 قطعة جاهزة للبيع، ومبلغ مالي يشتبه في كونه متحصل عليها من عملية ترويج المخدرات.

وتورد المصادر بأنه تم الإحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن البحث الذي باشرته فرقة محاربة المخدرات تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضايا، وكذا مدى تورطهما في قضايا مماثلة، قبل إحالتهما على أنظار العدالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة